عاجل

حالة استنفار قصوى في العاصمة الصينية بسبب تلوُّث الجوّ

ضباب كثيف يغطي سماء العاصمة الصينية بيجين ويحجب الرؤية عن بُعد بسبب التلوث. السلطات تعلن حالة استنفار قصوى.

تقرأ الآن:

حالة استنفار قصوى في العاصمة الصينية بسبب تلوُّث الجوّ

حجم النص Aa Aa

ضباب كثيف يغطي سماء العاصمة الصينية بيجين ويحجب الرؤية عن بُعد بسبب التلوث.

وإذا كانت هذه الظاهرة غير استثنائية في هذا البلد فإن الجديد فيها هو إعلان السلطات الصينية حالة استنفار قصوى في العاصمة محذرة من مخاطر التعرُّض لمشاكل صحية بسبب ارتفاع حدة تلوُّث الجو بالتزامن مع إغلاق ورشات بناء وتخفيض مستوى الإنتاج في بعض المصانع وإغلاق المدارس.

جوناثان فريديريكسُون مدرِّس اللغة الأنجليزية في جامعة بيجين شبه عاطل عن العمل اليوم بسبب التلوث ويقول:

“لأول مرة يجري إغلاق كل مدارس المدينة أو غالبيتها، بما فيها بيشي دافون المعهد العالي التابع لجامعة بيجين. وقيل لي أن بعض الطلبة بإمكانهم المجئ إذا رغبوا في ذلك أو البقاء في بيوتهم حسب ما يتفقون عليه مع أوليائهم. لكن ما رأيتُه في الداخل هو الغياب التام للطلبة ووجود مجموعة فقط من المُدرِّسين”.

السكان يقرون باستثنائية الوضع ويردونه إلى ارتفاع غير مسبوق لانبعاث الغازات الملوثة من المصانع والسيارات. وهو ما يؤكده هذا المواطن الذي يقول:

“أنا مقيم في بيجين منذ عشرين عاما، ولم يحدث ما يجري اليوم أبدا. في السابق، كان عدد السيارات قليل في الطرقات، اليوم هذا العدد في تزايد متواصل”.

الاستنفار الحالي سيستمر إلى غاية الخميس حيث تتوقع مصالح الأرصاد الجوية انخفاض درجة الحرارة، مما سيحسِّن الوضع.
في انتظار ذلك، لا يبدو أن السكان ملتزمين بدعوة السلطات إياهم التزام البيوت تفاديا لأية تداعيات على صحتهم لتعوُّدهم على مثل هذه الحالة.