عاجل

الحملة الانتخابية في اسبانيا انطلقت ورئيس الوزراء ماريانو راخوي يؤكد أن حزبه” الحزب الشعبي اليميني“، سيفوز بعد أن نجح في اعادة النمو إلى البلاد.

البطالة في أدنى مستوياتها خلال أربع سنوات، لكنها ما تزال أكثر من 21٪.

تخفيضات الميزانية المؤلمة التي قررها الاتحاد الأوروبي وسلسلة الفضائح أضرت بشعبية الحكومة.

أي ائتلاف سيشكل الحكومة بعد الانتخابات؟ حزب بوديموس اليساري ضعف، وحزب سيودادانوس (مواطنون) المناهض للتقشف يحقق المكاسب.

هل ضعف راخوي وغيره من كبار القادة الأوروبيين سيجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للاتحاد الأوروبي في هذا الوقت الحرج من الازمات ؟

للإجابة على هذه الأسئلة، برنامج نيت وورك، استضاف لوسيا ابيلان، مراسلة صحيفة الباييس في بروكسل وكاريل لانو، الرئيس التنفيذي لمركز دراسات السياسة الأوروبية وانريكي سيربيتو، مراسل صحيفة ABC .