مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

تفائل بـأن يحظى اتفاق المناخ بـ"الموافقة" السبت


فرنسا

تفائل بـأن يحظى اتفاق المناخ بـ"الموافقة" السبت

ليلة مفاوضات طويلة ثانية قضاها المشاركون في مؤتمر باريس للمناخ، تقرر على إثرها إرجاء صياغة النسخة النهائية من الاتفاق العالمي لمكافحة التغير المناخي إلى يوم السبت.

رئيس مؤتمر المناخ في باريس، وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس : “دعوني أقول لكم إننا وصلنا إلى نهاية الطريق، أنا متفائل. التحضيرات لهذا الاتفاق الطموح كانت جيدة جداً. بعد إنهاء المشاورات سأعرض عند الساعة التاسعة صباحاً [يوم السبت] مجمل فقرات النص. أنا واثق أنه ستتم الموافقة عليه وسيكون خطوة كبيرة إلى الأمام للإنسانية جمعاء.”

أبرز النقاط العالقة تتعلق بالأمور المالية وتحمل الدول الناشئة جزء من النفقات المالية لدعم الدول الأكثر فقراً في التعامل مع آثار التغير المناخي.

رئيسا أكبر بلدين ملوثين في العالم، الصيني شي جين بينغ والأميركي وباراك أوباما اتفقا خلال اتصال هاتفي على تعزيز الجهود للتوصل إلى اتفاق بحلول السبت.

المنظمات غير الحكومية عبرت عن رضاها لأن مشروع القرار يؤكد ضرورة عدم تجاوز سقف الدرجتين مئويتين مقارنة مع مستوى ما قبل الثورة الصناعية. كما تم إدخال هدف أكثر طموحاً بالعمل على عدم تجاوز درجة ونصف مئوية.

البلدان المنتجة للنفط ترفض أي بند قد يقضي بالعمل على عدم تجاوز ارتفاع درجة الحرارة العالمية لأكثر من درجة ونصف مئوية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

روسيا

بوتين: يأمر بالرد "بمنتهى الحزم" على اي تهديد لقواته في سوريا