عاجل

فرنسا التي تحتضن قمة الأمم المتحدة للمناخ في العاصمة باريس قدمت مشروع اتفاق بشان المناخ تشارك فيه 195 دولة للحد من انبعاثات الغازات الضارة التي تهدد النظام المناخي في الكوكب الأزرق.

وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس الذي ترأس أسبوعين من المحادثات في باريس، قدم الاقتراح للوزراء الذين يتعين عليهم الآن اتخاذ قرار بالمصادقة عليه.

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس رئيس قمة الأمم المتحدة للمناخ:” مشروع الاتفاق الذي قدم هذا السبت الى ممثلي الدول المشاركة في القمة متوازن ودينامي ويؤكد هدفنا الأساسي ويقترح احتواء ارتفاع حرارة الأرض دون درجتين والعمل على أن يبقى بمستوى 1.5 درجة، الذي من شأنه أن يقلل بشكل كبير من المخاطر والآثار المتصلة بتغير المناخ.”

فابيوس أكد كذلك خلال عرضه الاتفاق في جلسة عامة أن المئة مليار دولار سنويا التي وعدت دول الشمال بتقديمها الى دول الجنوب يجب أن تبقى حدا أدنى لما بعد العام 2020 موعد دخول الاتفاق المتوقع إبرامه في العاصمة الفرنسية باريس حيز التنفيذ.

كما أضاف أن هدفا جديدا بالأرقام سيحدد خلال العالم 2025 على أبعد حد.