عاجل

عاجل

مدينة استوبى العتيقة بين كثبان الرمال

تقرأ الآن:

مدينة استوبى العتيقة بين كثبان الرمال

مدينة استوبى العتيقة بين كثبان الرمال
حجم النص Aa Aa

في هذا الأسبوع من عدد البطاقات البريدية نزور موقع الآثار الأكثر أهمية بمدينة مقدونيا

معلومات رئيسية

  • الأراضي المقدونية محاطة ببلغاريا وألبانيا وكوسوفو وصربيا واليونان
  • المساحة الإجمالية أكثر من 25.000 كم مربع
  • المقدونية هي اللغة المحكية الأولى، اللغة الألبانية هي الثانية
  • عدد السكان أكثر من مليوني نسمة
  • سكوبي هي عاصمة. بيتولا، هي البلدة المقدونية الثانية

في عام ألف و ثماني مائة وواحد و ستين‘ تم اكتشاف أنقاض المدينة المقدونية القديمة بستوبي التي يرجع تاريخها إلى القرن السابع قبل الميلاد. يشرح لنا، شيموس كيرني،من يورونيوز قائلا:“تم اكتشاف حوالى ألف و ست مائة متر مربع من أعمال الفسيفساء الفنية، ومازال يتم تعيين وحفريات جزء كبير من موقع الاكتشاف،ومن الواضح أنه سيتم العثور على العديد من الكنوز في هذه المنطقة”.كانت مدينة ستوبي بمثابة العاصمة الرومانية القديمة،ولكنها ردمت تحت الانقاض وتاهت بين كثبان الرمال بعد بقائها شامخة لأكثر من عشرة قرون متتالية.تكشف لنا المرشدة السياحية هنا بعض الأسرار قائلة:“تم اكتشاف آخر قطعة أثرية هنا في عام ألفين وتسعة وكانت تتجلى في تمثال طوله متران للملكة ايزيس،ولكن ليس هذا كل شئ فهناك أكثر من سبعين بالمائة من هذه المدينة ينتظر إقامة حفريات”.يواصل علماء الآثار الحفريات بالموقع أملا في اكتشاف ما تحت هذه الانقاض من آثار زاخرة

المزيد من Postcards