مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

"فيلم كتير كبير" يفوز بالنجمة الذهبية في مهرجان الفيلم الدولي بمراكش


المجلة

"فيلم كتير كبير" يفوز بالنجمة الذهبية في مهرجان الفيلم الدولي بمراكش

النجمة الذهبية لمهرجان الفيلم الدولي بمراكش كانت هذا العام من نصيب لبنان.

يقول رئيس لجنة التحكيم، فرانسيس فورد كوبولا: “ الجائزة الكبرى والنجمة الذهبية ذهبت إلى مير جان بو شعيا عن فيلمه “فيلم كتير كبير”.

يقول المخرج اللبناني، مير جان بو شعيا“شكرا لكم. أهدي الجائزة لبلدي لبنان، بلدي الذي لا يؤمن بنا للأسف، لكننا سنظل نؤمن به دائما.”

جائزة أفضل مخرج كانت من نصيب المبدع البرازيلي غابرييل ماسكارو عن فيلمه “Neon Bull ‘.

يقول هذا المخرج: “عندما اكتشفت أنه تم اختيار فيلمي لهذا المهرجان، قلت:” يا إلهي، إنه أمر مدهش”. وبعد ذلك، اكتشفت أن كوبولا في لجنة التحكيم، قلت :“يا إلهي هذه جائزة كبرى في حد ذاتها”. بعد ذلك أتيت إلى هنا وقضيت أسبوعا ممتعا مع المخرجين الآخرين، والتقيت بأناس مذهلين، ثم نلت جائزة أفضل مخرج، هذا شيء مدهش حقا، لا أجد الكلمات للتعبيرعن مشاعري، أنا سعيد جدا، إنه أمر استثنائي.”

جائزة أفضل ممثل فاز بها الإيسلندي غونار جونسون، الذي تألق في فيلم“Virgin Mountain “ لداغوركاري.

الممثلة الفرنسية الشابة غاليتا بيلوجي، حازت على جائزة أفضل ممثلة، عن دورها في فيلم “كيبر” لمخرجه غيوم سينيز.

تقول الممثلة الفرنسية غاليتا بيلوجي:“يشرفني الحضورهنا، لم أكن أتوقع ذلك مثلما قلت لكم. على الأقل أنا لم أكن أفكرفي الفوز، لكنه شيء رائع بالطبع.”

تقول ليز بيدرسون مراسلة يورونيوز:“في خطوة غير مسبوقة لجنة التحكيم برئاسة فرانسيس فورد كوبولا تقدم جائزتها إلى اربعة عشر فيلما شاركت في المسابقة الرسمية، لجنة التحكيم لم تستثني أي فيلم.”

وأخيرا، ذهبت جائزة” Cinecole” لأفضل فيلم قصير للطالب المغربي في مجال السينما، رضا جاي عن فيلمه”
La fille qui venait de nulle part”.
الجائزة تهدف إلى تشجيع المواهب الجديدة في مجال السينما.
الطبعة الحالية كانت ثرية جدا وفقا للمديرالفني للمهرجان برونو بارد، الذي يشاهد حوالي ألف فيلم سنويا للإنتقاء أفضلها لهذا المهرجان.

يقول برونو بارد المدير الفني لمهرجان الفيلم الدولي بمراكش:” بحثت عن أفلام انجزت في ظروف مستعجلة والتي تعكس عشقا للسينما، لعله من المثير للإهتمام أن نلاحظ أن الدول الأوربية المرفهة مثل فرنسا وايطاليا واسبانيا، تناضل لإنجازأفلام تختلف عن الأفلام التلفزيونية، أي أفلام لها متطلبات سينمائية، لكني وجدت أشياء في كازاخستان وأيسلندا والدنمارك، حيث نلاحظ إرادة لإعادة اختراع قواعد اللغة السينمائية. “

دروس الماستر الكلاس هي فرصة ثمينة يلتقي خلالها صناع السينما وعشاقها بمخرجين متألقين على غرار المخرج الإيراني عباس كياروستامي، الذي تحدث عن مصادر إلهامه في اعماله السينمائية.

يقول المخرج الإيراني عباس كياروستامي:” ما أقوم به هو استلهام اشياء بعيدا عن السينما والأدب وبعيدا عن الروايات، أنا أنظر من حولي وأتأمل في الحياة التي تلهمني كثيرا.”

المهرجان سعى منذ تأسيسه قبل خمسة عشرعاما إلى خلق جيل جديد من المخرجين المغاربة القادرين على تقديم أعمالهم في أعرق المهرجانات السينمائية الدولية.
صارم الفاسي الفهري، رئيس المركز السينمائي المغربي، يحدثنا عن هذا الموضوع.

يقول صارم الفاسي الفهري، مدير المركز السينمائي المغربي:” أتمنى أنه خلال الخمس سنوات القادمة وهذه أمنية غالية جدا، أتمنى أن نخترق هذه الحصون المنيعة، المتمثلة في الإختيارات الرسمية لمهرجان كان وبرلين والبندقية، لأنه منذ فيلم” عطيل “، لم يتم اختيارنا للمسابقة الرسمية في مهرجان كان السينمائي، سيمثل ذلك احتفاءا كبيرا بالسينما المغربية.”

منظمو مهرجان الفيلم الدولي بمراكش، يأملون أن يتحول هذا الحدث الثقافي المميز إلى جسرلتوثيق العلاقات بين صناع السينما الأجانب ونظرائهم المغاربة.

اختيار المحرر

المقال المقبل

المجلة

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكرم السينما الكندية