عاجل

الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعهد بالقضاء على تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية، وقال إن بلاده وحلفاءها يضربون التنظيم بقوة أشد من أي وقت مضى.

:“الرئيس الأمريكي باراك أوباما:“خلال شهر نوفمبر الماضي قمنا بشن المزيد من الهجمات على أهداف تنظيم الدولة الإسلامية، أكثر من أي وقت مضى منذ أن بدأنا هذه الحملة. كما أننا نتخلص من قادة التنظيم الإرهابي والقتلة واحدا تلو الآخر.”

وفي مسعى لاثبات نجاح استراتيجيته، أضاف أوباما خلال الكلمة التي ألقاها بعد الاجتماع الذي عقده في مقر وزارة الدفاع مع كبار القادة العسكريين وفريق أمنه القومي، أن التنظيم فقد قوته، وأضاف نحن ندرك أن التقدم يجب أن يحدث بشكل أسرع.

“نحن في طريقنا كذلك إلى معاقل التنظيم الإرهابي، من وسط مدينة الرقة إلى ليبيا، حيث قتلنا أبو نبيل، زعيم التنظيم هناك.

النقطة المهمة بالنسبة لنا هي أن قادة هذا التنظيم لا يمكن لهم الإختباء، ورسالتنا إليهم ستكونون أنتم الهدف التالي.”

وقال كذلك “إن التنظيم لم يتمكن من تحقيق أي تقدم على الأرض منذ الصيف الماضي، مشيرا إلى أنه خسر أربعين بالمئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق.”

للإشارة تعرضت استراتيجية أوباما لمحاربة داعش لانتقادات كثيرة من الجمهوريين، خاصة في أعقاب هجمات باريس وسان دوني وبرناردينو في كاليفورنيا.