عاجل

اعلنت نيابة باريس الاثنين ان المدرس بضاحية اوبرفيلييه شمال شرق العاصمة الفرنسية اكد انه اختلق قصة نسب الاعتداء عليه الى رجل على صلة بتنظيم الدولة الاسلامية والعراق والشام. وتحقق النيابة مع المدرس ابن الخامسة والاربعين لمعرفة السبب الذي دفعه الى اختلاق هذه الرواية.
وكان رجل ملثم زعم شاهد عيان انه ذكر تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام طعن المدرس واصابه بجروح طفيفة سطحية في خاصرته ورقبته من طعنات بمقص ومشرط كانا داخل المدرسة.
وزيرة التعليم الفرنسي نجاة فالو بلقاسم تقول
“هذا عمل ينطوي على خطورة شديدة، في مدرسة، في مدرسة تأسيسية، التي من المفروض ان تكون حرما، سنتابع مع وزير الداخلية تعزيز اجراءات الأمان في سياق ان المدرسة تستشعر بخطر يتهددها، المعلمون دعونا ويجب ان نكون هناك”.”