عاجل

تقرأ الآن:

الانتخابات الإسبانية: حوار متلفز ساخن بين راخوي وسانشيز


إسبانيا

الانتخابات الإسبانية: حوار متلفز ساخن بين راخوي وسانشيز

ليلة الإثنين نظّم التلفزيون الإسباني حوارا بين الوزير الأول ماريانو راخوي رئيس الحزب الشعبي وبيدرو سانشيز رئيس حزب العمال الإشتراكي، حوار ساخن بين زعيمي حزبي اليمين واليسار يندرج ضمن حملة الانتخابات البرلمانية التي ستقام الأحد المقبل.

راخوي استهل اللقاء بالتنويه بمجهودات حكومته التي تمكنت من تحقيق نمو بلغ ثلاثة في المائة خلال السنة الجارية.

ماريانو راخوي، رئيس الحزب الشعبي يقول:“من الذي يتحدث في هذه الأيام عن خطة الإنقاذ الإسبانية؟ لا أحد، من الذي يتحدث هذه الأيام عن الإفلاس الإسباني؟ لا أحد، من الذي يتحدث عن علاوة المخاطر الاسبانية؟ لا أحد، ولكن هل تعرف ما هي أهم البيانات؟ عند وصولي إلى الحكومة، 1500 اسباني كانوا يفقدون وظائفهم في كل يوم، وليس 1400 اسباني يجدون وظائف كل يوم.”

بيدرو سانشيز، رئيس حزب العمال الإشتراكي:“تحدّثت مع أمهات غاضبات لأن أبناءهن وبناتهن لا يتقاضون سوى ثلاثمائة يورو شهريا مقابل عشر أو اثنتي عشرة ساعة من العمل يوميا وذلك نتيجة لإصلاحكم لسوق العمل، إسبانيا التي تشيدونها واضحة، الآباء يرون أولادهم وبناتهم يهجرون لأنّهم عاطلون عن العمل أو مستغلون في العمل هنا.”

وبعد نقاش حاد حول المسائل الإقتصادية تطرق سانشيز لمسألة الفساد منتقدا جهود الحكومة في هذه القضية ومستخدما عبارات أثارت غضب راخوي.

بيدرو سانشيز توجّه لخصمه قائلا:” رئيس الحكومة سيد راخوي يجب أن يكون شخصا لائقا، وأنت لست كذلك.” بعد صمت وانزعاج أجاب ماريانو راخوي قائلا:“هذا يكفي، يمكنك التعافي إذا خسرت الإنتخابات، لكن لا يمكنك أن تتعافى من تصريحات مسكينة وحقيرة مثل التي أدليت بها هنا.”

استطلاعات للرأي رجّحت فوزحزب الشعب بفارق خمسة في المائة عن حزب العمال الإشتراكي المهدّد من طرف حزبي سيودادانوس وبوديموس فيما تبقى نسبة المترددين حسب ذات الاستطلاعات تقارب خمسة وعشرين في المائة.