عاجل

تقرأ الآن:

خوان أنجل نابوت رئيس الاتحاد الجنوب أمريكي لكرة القدم يسلم للولايات الأمريكية


رياضة

خوان أنجل نابوت رئيس الاتحاد الجنوب أمريكي لكرة القدم يسلم للولايات الأمريكية

الباراغواني خوان أنجل نابوت رئيس الاتحاد الأمريكي الجنوبي لكرة القدم “كانمبول” و نائب رئيس الفيفا، تم تسليمه للولايات المتحدة حسب ما أعلنت العدالة السويسرية ، بعدما تم إيقافه في 3 ديسمبر/ كانون الأول في زوريخ. نابوت وافق في الثامن من الشهر الجاري على تسليمه للولايات المتحدة.
نابوت صاحب 57 عاماً متهم في قضايا فساد و تبييض أموال ، وعوقب نابوت بالإيقاف 90 يوما استناداً إلى لائحة الاتهام التي وجهتها إليه وزارة العدل الأمريكية وتتضمن تهم الابتزاز والتآمر والفساد.

الرئيس السابق لاتحاد كوستا ريكا لكرة القدم ، إدواردو لي الذي تم إيقافه في شهر مايو/آيار الماضي في زوريخ في نفس الوقت مع ستة مسؤولين آخرين في الفيفا، لا يعارض تسليمه للولايات المتحدة، المسؤول الكوستاريكي متهم بقبول رشاوى من شركة أمريكية مقابل حقوق التسويق بمناسبة تصفيات كأس العالم 2018.

من جانبه رئيس الهندوراس الأسبق رافائيل كايخاس قرر تسليم نفسه، و غادر بلاده متجهاً للولايات المتحدة، بعد اتهامه بالتورط في قضايا فساد و رشاوى في الاتحاد الدولي لكرة القدم، فقد شغل منصب رئيس اتحاد هندوراس لكرة القدم بين 2002 و 2015.

تيتو هيرنانديز محامي الدفاع عن الرئيس الهندوراسي السابق رافائيل كايخاس يقول:
“ السيد كايخاس سافرمن تلقاء نفسه. إنه غير مرفوق لا من السلطات الهندوراسية أو الأمريكية. يداه أو رجلاه ليست مغلولة بالأصفاد.وهو ذاهب ليسلم نفسه للمحكمة في الولايات المتحدة طوعاً.”

في البرازيل تحركت العديد من الشخصيات المعروفة في عالم الرياضة وقعوا على رسالة مفتوحة تدعو رئيس الاتحاد البرازيلي للاستقالة ، و تطالب السلطات بفتح تحقيق حول تهم فساد.

النجم الكروي البرازيلي راي ، يقول و هو يقرأ الرسالة:
“ نحن، و كل هذه المجموعة و المجتمع الممثل هنا، نطالب بالاستقالة النهائية لماركو بولو ديل نيرو ، و مسؤوليه، ومن ثم تنظم انتخابات ديمقراطية لتسيير الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ، بدون الامتيازات الحالية، بطريقة تنزع عن المناصب النظام الموجود.”

يبدو أن بيت الفيفا تعرض لزلزال عنيف ، لم تنتهِ بعد هزاته الارتدادية.