عاجل

توفي لوتشيو جيلي الرئيس السابق للمحفل الماسوني السري المحظور المرتبط بأبشع الفضائح التي شهدتها ايطاليا في القرن العشرين، وتوفي جيلي عن عمر ناهز ستة وتسعين عاما بحسب عائلته، وكان جيلي هو العقل المدبر والماستر لما سمي بالدعاية الغامضة، التي اسست في اواخر ستينيات القرن الماضي، وباتت المنظمة السرية الاكبر والاقوى، وتضم قائمة كبيرة من الاعضاء شملت سياسيين بارزين بينهم رئيس الوزراء الايطالي الاسبق سيلفيو بيرلسكوني اضافة الى قادة اعمال وضباط عسكريين.
وفي عام 1981 اتهمت المنظمة السرية بالتآمر مع الجناح اليميني المتطرف والمافيا لزعزعة استقرار الحكومات من خلال تنفيذ تفجيرات واعمال عنف.
وحكم على جيلي اثنتي عشرة سنة بالسجن لادانته بالاحتيال فيما يتعلق بانهاير مصرف بانكو أمبروزيانو.