عاجل

في آخر بيانات بارادا العلامة الفاخرة للأزياء، خسرت الشركة حوالى 38 في المئة من أرباحها الفصلية في آسيا. مبيعات برادا تضررت جراء التباطؤ الاقتصادي في الصين.

خبير اقتصادي يقول:

“ علامة برادا هي آخر ضحية للتباطؤ الصينيي. مبيعاتها في آسيا انخفضت في الفترة الاخيرة . لكن من النادر أن نرى علامة فاخرة كبرادا تتضرر بهذا الشكل في السوق، فقط لأنها لم تكن في المستوى المطلوب. حتى وإن كان الأمر يتعلق من وجهة نظر دولية، بالمستثمرين الحاليين”.

وانخفضت مبيعات برادا بحوالى 6 % مابين شهري أوت وأكتوبر، مايصل إلى 748 مليون يورو.