عاجل

انعقاد قمة اوروبية في بروكسل هي الأخيرة في سلسلة القمم التي انعقدت هذا العام الذي كان مليئا بالأزمات المتتالية. على جدول اعمال القمة مسألة الاصلاحات التي تطلبها بريطانيا من الاتحاد الاوروبي و مسالة الديون اليونانية وقضية ضبط الحدود الاوروبية و اقتراح إنشاء حرس لهذه الحدود . رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك قال قبل الاجتماع:” علينا ان نحلل كل الإقتراحات بخاصة تلك المثيرة للجدل من ناحية كيفية دخول حرس الحدود الاوروبية الى اراضي دول ذات سيادة. لكن أوروبا لا يمكن أن تظل عرضة للخطر عندما دول ضمن شنغن لا تتمكن من حماية حدودها بفعالية”. رئيس وزراء بريطانيا دايفد كاميرون يحضر القمة مقدما لائحة بالمطالب الاصلاحية التي يرغب بإحراز تقدم بشأن إقرارها في حين يطرح على الشعب البريطاني استفتاء حول بقاء او عدم بقاء بريطانيا ضمن المجموعة الاوروبية. “لا ندفع باتجاه اتفاق يتم اليوم بل باتجاه زخم حقيقي حتى نتمكن من الحصول على هذه النتيجة التي نتوخاها و سوف نعمل جاهدين من اجل بريطانيا و نعتقد اننا سننال نتيجة جيدة “. جيريمي كوربين زعيم حزب العمال البريطاني الموجود في بروكسل لاجل محادثات مع احزاب اليسار في اوروبا تحدث ليورونيوز عن المقترحات الاصلاحية البريطانية :” لسنا متأكدين مما يطالب به دايفد كاميرون لأن خلفية الطلب لا تتعلق بالمفاوضات مع الاوروبيين بل بالحجج المتداولة داخل حزب المحافظين حيث توجد اغلبية لا ترغب بالبقاء ضمن المجموعة الاوروبية مطلقا”. قادة الاتحاد الاوروبي سيدرسون ايضا مسالة استمرار فرض العقوبات الاقتصادية على روسيا.