مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

روبوت لدراسة حطام السفن في بحرالبلطيق


هاي تيك

روبوت لدراسة حطام السفن في بحرالبلطيق

مهندسون من جامعة تالين للتكنولوجيا في إستونيا، صمموا روبوتا يعمل تحت الماء، أطلق عليه اسم “ U-CAT”. فكرته مستوحاة من السلاحف ويمثل أملا جديدا في مجال علم الآثار تحت الماء.
هذا الروبوت يستخدم زعانف عوضا عن المراوح،
ما يمكّنه من المناورة بشكل جيد داخل حطام السفن. العلماء يأماون أن يساعدهم هذا الروبوت على دراسة الآلاف من حطام سفن في بحرالبلطيق والتي تعود إلى فترة الحرب العالمية الثانية.

يقول تافي سالومايي، أحد مصممي الروبوت:“هذا الروبوت هو فريد من نوعه في مجال علم الآثار، لأنه لا توجد لدينا مثل هذه الروبوتات في الوقت الراهن. الروبوتات المتاحة حاليا، كبيرة جدا ومكلفة ولم تصمم خصيصا لعلم الآثار تحت الماء”.

الروبوت ، U-CATيعمل دون جهاز تحكم عن بعد، لأنه يتبع برنامجاً مستقلاً. أجهزة الاستشعار تجنبه التصادم مع حطام السفن أو غيرها تحت الماء،
الزعانف المصنوعة من السيليكون، تمكنه أيضا، من تغيير اتجاهه بسرعة.
يضيف تافي سالومايي، أحد مصممي الروبوت:“هناك مزايا مختلفة نأمل في الحصول عليها من خلال الزعانف مقارنة بالمراوح التقليدية. الميزة الرئيسية، على سبيل المثال، هي عدم رفع الرواسب من القاع.”

علماء الآثار يقولون إن بحر البلطيق يحافظ على السفن الغارقة بشكل جيد وهو مجال مثالي لعمليات الإستكشاف تحت الماء.

يقول كلاوديو روكو:“هذه هي الحلقة الأخيرة، من برنامجكم العلمي، الذي أشرفت عليه منذ أكثر من عشرين عاما، وأنجزت خلاله حوالي ثلاثة آلاف حلقة بين “سيانس” و“هاي تاك“، أشكر مشاهدي يورونيوز كثيرا وإلى اللقاء.”

اختيار المحرر

المقال المقبل

هاي تيك

السويد تتخلى قريبا عن استخدام الأوراق النقدية