عاجل

مشادات عنيفة وأعمال شغب عرفتها ليلة الأربعاء بلدة غيلديرمالسن قرب أوتريخت بهولندا بين والشرطة وحشد من ألفي شخص احتجوا بعنف على خطة السلطات الملحية لإيواء طالبي اللجوء في بلدتهم.

المتظاهرون دخلوا في شجار عنيفمع قوات الشرطة التي كانت تحاول منعهم من هدم المركز الذي الذي اقترح لاستقبال وإيواء اللاجئين، كما أدّت المواجهات إلى إيقاف اجتماع مجلس البلدية الذي كان يدرس في الوقت ذاته مقترحا لتشييد مركز لإيواء ألف وخمسمائة طالبي اللجوء.

الشرطة تمكّنت من تفرقة المتظاهرين وإخلاء وسط البلدة التي تعرف أكبر مظاهرة معادية للاجئين والمهاجرين في هولندا بعد حادثة هجوم مشاغبين على مركز للاجئين السوريين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

السلطات الهولندية استنكرت بشدة الحادث الذي وصفه كلاس دييخوف وزير العدل المشرف على سياسة الهجرة واللجوء بأنّه تصرف “غير الهولندي”.