مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

النيابة نفتح تحقيقاً أولياً مع مارين لوبان، بتهمة نشر صور عنيفة


فرنسا

النيابة نفتح تحقيقاً أولياً مع مارين لوبان، بتهمة نشر صور عنيفة

الأمينة العامة لحزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف مارين لوبان تسحب الصور التي نشرتها عبر تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي والتي أرادت من خلالها الردّ على صحفي شبّه حزبها بما يسمى “تنظيم الدولة الإسلامية”. وكان نشر هذه الصور أثار انتقادات حادة من قبل رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الذي اتهم لوبان بتأجيج النقاش العام في البلاد. ومن بين الصور التي نشرتها لوبان عملية حرق طيار أردني حياً وجثة الصحافي الأميركي جايمس فولي الذي خُطف في سوريا في خريف ألفين واثني عشر وقطع التنظيم المتطرف رأسه في صيف ألفين وأربعة عشر.

وكان أحد الصحفيين الفرنسيين قد أشار إلى أنّ الجبهة الوطنية وتنظيم الدولة الإسلامية يضعان نفسيهما في نمط تفكير مشترك، لأن فكرة التنظيم الارهابي تقوم على دفع المجتمع الفرنسي إلى الانغلاق على الهوية، تماما كما تفعل الجبهة الوطنية، وهو ما أثار غضب مارين لوبان التي حل حزبها في الطليعة في الدور الأول من انتخابات المناطق في فرنسا، لكنه فشل في الدور الثاني في الفوز بأية منطقة فرنسية بسبب تحالف اليسار واليمين ضده وارتفاع نسبة المشاركة في التصويت. يذكر أنّ نيابة نانتير، بالقرب من باريس، فتحت تحقيقاً أولياً مع مارين لوبان، بتهمة نشر صور عنيفة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الصين

بكين تهدّد بعقوبات ردا على بيع واشنطن أسلحة لتايوان