عاجل

تقرأ الآن:

تقدُّمٌ في جهود إعادة الرحلات الجوية بين واشنطن وهافانا


كوبا

تقدُّمٌ في جهود إعادة الرحلات الجوية بين واشنطن وهافانا

واشنطن وهافانا، العدوتان اللدودتان خلال الخمسين سنة الأخيرة، تعلنان تحقيق تقدم هام، بفضل أشهُر من الجهود المتبادَلة، على درب إعادة الرحلات الجوية بين البلدين في إطار تطبيع العلاقات بينهما بمقتضى مصالحة تاريخية يُشرف على إنجازها منذ عام كل من رئيسيْ البلديْن راؤول كاسترو وباراك حسين أوباما.

جوزفين فيدال مديرة الشؤون الكوبية في وزارة الخارجية الأمريكية:

“إلى حد الآن، كلا البلدين يقومان بإتمام الاستعدادات التفصيلية اللوجيستية لبدء الرحلات الخاصة بالبريد بين كوبا والولايات المتحدة الأمريكية”.

الرحلات الجوية بين البلدين ستنطلق، عند الانتهاء من بلورة الاتفاق الثنائي الرسمي بهذا الشأن، على المستوى التجاري ثم المدني الخاص بتنقل الأفراد، مما من شأنه تعزيز القطاع السياحي في جزيرة كوبا التي عانت طيلة جيليْن من الآثار الاقتصادية للحظر الأمريكي.

هافانا وواشنطن سبقا هذه المرحلة من التطبيع بتبادل المساجين وفتح السفارات في عاصمة كلٍّ منهما.