عاجل

تقرأ الآن:

"إحدى وعشرون ليلة مع باتي"، فيلم حول كيفية استعادة لذة الحياة


سينما

"إحدى وعشرون ليلة مع باتي"، فيلم حول كيفية استعادة لذة الحياة

“إحدى وعشرون ليلة مع باتي“، فيلم نتذوقه ككأس نبيذ في إحدى أمسيات الصيف الحارة في قرية نائية جنوب فرنسا.

لدينا الممثلة ايزابيل كاريه في دورسيدة باريسية تعود إلى قريتها لدفن أمها التي لم تعرفها كثيرا، هناك تلتقي بالكثير من الشخصيات المميزة، من بينهم “باتي” التي اعتنت بوالدتها الراحلة وستحكي لهذه الباريسية بالتفصيل عن مغامراتها مع الجنس الآخر. كارين فيار، تألقت في دور “باتي” المليئة بالحياة.

لكن الأحداث ستتعقد عنما تختفي جثة الأم قبل الجنازة.

صحيح أن أجواء الصيف ساعدت “باتي” على القيام بعدة مغامرات ساخنة ولكن فيلم الأخوين لاريو يذهب إلى أبعد من ذلك.

المخرجان يتحدثان هنا بطريقة غريبة عن الموت ولكن عن ولادة جديدة أيضا للأحياء وخاصة ابنة الأم المتوفية، التي تستعيد لذة الحياة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
كلاوس هارو يسلط الضوء على استونيا الشيوعية في فيلم"ذو فانسر"

سينما

كلاوس هارو يسلط الضوء على استونيا الشيوعية في فيلم"ذو فانسر"