عاجل

تقرأ الآن:

معرض يحتفي بمرور قرنين على ولادة الرسام الألماني أدولف فون منزل


ثقافة

معرض يحتفي بمرور قرنين على ولادة الرسام الألماني أدولف فون منزل

الرواق الوطني في برلين، يحتفي بمرورقرنين على ولادة الرسام الألماني أدولف فون منزل، بعرض مجموعة منتقاة من أشهر لوحاته، التي نستكشف من خلالها مشاهد تاريخية وأخرى تصورلنا الطبيعة والحياة اليومية بشكل مذهل.
بعض مؤرخي الفن، يعتبرون الرسام أدولف فون منزل واحدا من أعظم الفنانين الألمان في القرن التاسع عشر.

يقول فيليب ديمون مدير رواق، المتحف الوطني في برلين:“اليوم نشعر أننا قريبون من هذا الفنان، عندما ننظر إلى لوحاته. منزل، رسم قدمه عندما كان يرقد في سريره وربما تكون هذه اللوحة أغرب لوحة فنية ذاتية أنجزت في القرن التاسع عشرن وتبدو حديثة جدا بالنسبة لنا، أعتقد أن هذا ما جعل الفنان منزل مميزا إلى حد اليوم.”

الرسام أدولف فون منزل، ولد في العام 1815 في بولندا ورسم مئات اللوحات حول ملوك أوروبا ونبلائها، مخلدا بذلك أحداثا تاريخية فارقة، كما اهتم بتصويرالثورة الصناعية والتحولات الإجتماعية التي رافقتها.

يقول هاينريش شولز، مدير متحف المطبوعات والرسومات:“منزل ربما يمكن مقارنته إدغارديغا، الرسام الفرنسي في أواخر القرن ال19، منزل اهتم كثيرا بالواقع من خلال ملاحظة ما يجري، القرن التاسع عشر كان دون شك قرن التصنيع والسكك الحديدية ولكنه يحيلنا أيضا على رسام الطبيعة ترنر.”

معرض الفنان الألماني أدولف فون منزل، يتواصل في الرواق الوطني في برلين حتى 21 فبراير 2016.

اختيار المحرر

المقال المقبل
قواقع مبتكرة من أجل السرطان الناسك

ثقافة

قواقع مبتكرة من أجل السرطان الناسك