مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

متحف للذاكرة والتسامح في البيرو


بيرو

متحف للذاكرة والتسامح في البيرو

مكان للذاكرة، للتسامح وللاندماج والترابط الاجتماعيين، هذا ما تمّ تأكيده حرفيا عند مدخل هذا المتحف التذكاري الذي افتتح في العاصمة البيروفية ليما. المتحف مكرس لمرحلة من أحلك المراحل، التي مرّت بها البلاد والتي جسدها الصراع بين الحكومة وعصابات الدرب المضيء الشيوعية. الصراع أدى إلى مقتل سبعين ألف شخص بين الف وتسعمائة وثمانين من القرن الماضي وألفين. “هذا المكان يجب أن يوحدنا. يجب أن نجتمع حول الفكرة أنّ هذا النوع من الممارسات الإرهابية لا يجب أن يظلّ قائما. يجب أن نضع حدا للماضي هنا، علينا أن نتذكر أن التاريخ لن يتكرر “، قال الرئيس البيروفي أويانتا هومالا.
بالنسبة لرايدا كوندور، هذا المتحف ضروري: لطالما طالبت بتحقيق العدالة حول إبنها أرماندو، الذي اغتيل في الجامعة في العام اثنين وتسعين من قبل مجموعة شبه عسكرية. رايدا قالت: “هذا المتحف هو لتذكر الماضي وأمثال أرماندو، والعديد من الأطفال، الذين اختفوا واغتيلوا”. المعرض يضمّ صورا تعود لثمانينيات القرن الماضي، إضافة إلى اعترافات ضحايا العمليات الارهابية وعمليات التصفية التي تعرض لها السكان الأصليون للبيرو بمنطقة الأمازون، حوالي اثنين وعشرين في المائة منهم قتلوا خلال ذلك الصراع.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الفلبين

الفيلبين: اصابة جنديين نتيجة هجوم مجموعة من الماويين