مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

اسبانيا تستعد لانتخابات برلمانية وسط صعود للاحزاب الشعبوية


إسبانيا

اسبانيا تستعد لانتخابات برلمانية وسط صعود للاحزاب الشعبوية

الاحزاب الاسبانية تنهي حملاتها الانتخابية استعدادا لاجراء الانتخابات التشريعية. الحزب الشعبي المحافظ الحاكم بزعامة رئيس الوزراء ماريانو راخوي والذي تتوقع استطلاعات الرأي فوزه في الانتخابات دون تحقيقه الاغلبية المطلقة اختار مدينة فالنسيا لتكون المحطة الاخيرة في حملته الانتخابية.

رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي: “الحزب الذي يعلم حقا ما تحتاجه اسبانيا هو هذا الحزب. إنه حزب تم تشيده من قبل القاعدة الشعبية. إنه حزب يضم فريقا ضخما وأنصارا في كافة أنحاء البلاد مستعدين لحمل اعلامنا والدفاع عن افكارنا في الاوقات السيئة والجيدة.”

الحزب الاشتراكي بزعامة بيدرو سانشيز اقام أخر فعاليات حملته الانتخابية في برشلونة عاصمة كاتالونيا حيث تعد نزعة الاقليم الانفصالية المتزايدة أحد القضايا الرئيسية في الانتخابات.
سانشيز استبعد دخول حزبه الذي تتوقع الاستطلاعات ان يحل ثانيا الدخول في ائتلاف حكومي مع المحافظين.

بيدرو سانشيز زعيم الحزب الاشتراكي:
“هل نرغب في اتفاق بيننا وبين الحزب الشعبي المحافظ. دعنا نقول مجددا لا بصوت عال حتى يفهم راخوي هذا الامر بوضوح. ما نريده حقا هو ان نهزم راخوي الاحد.”

انتخابات الاحد يراها الكثيرون الاهم خلال العقود الاربعة الماضية بسبب التوقعات بتحقيق أحزاب شعبوية حديثة العهد مثل بوديموس (نحن قادرون) وسيودادانوس (المواطنون الليبراليون) مكاسب كبيرة على حساب المحافظين والاشتراكيين الذين هيمنوا على الساحة السياسية الاسبانية منذ نهاية حقبة نهاية فرانشيسكو فرانكو عام 1975.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

البيرو تدمر عشرات مناجم الذهب العشوائية