عاجل

تقرأ الآن:

مقتل سمير القنطار بغارة اسرائيلي على احدى ضواحي دمشق


العالم

مقتل سمير القنطار بغارة اسرائيلي على احدى ضواحي دمشق

اكد حزب الله اللبناني مقتل سمير القنطار بغارة جوية اسرائيلية، على مبنى في مدينة جرمانا بضواحي العاصمة السورية دمشق.

الحزب وفي بيان له، افاد ان “عند الساعة العاشرة والربع من مساء يوم السبت (امس) أغارت طائرات العدو الصهيوني على مبنى سكني في مدينة جرمانا في ريف دمشق، ما أدى إلى إستشهاد عميد الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية الأسير المحرر الأخ المقاوم والمجاهد سمير القنطار وعدد من المواطنين السوريين”.

المرصد السوري لحقوق الانسان من جهته، اشار الى مقتل قيادي اخر مع القنطار وهو مساعده في المجموعة ذاتها ويدعى فرحان الشعلان. ووصف القنطار بـ“قائد المقاومة السورية لتحرير الجولان” التي اسسها حزب الله منذ نحو عامين لشن عمليات في منطقة الجولان، مشيرا الى ان “الطيران الاسرائيلي استهدف القنطار في اوقات سابقة ولمرات عدة داخل الاراضي السورية من دون ان يتمكن من قتله”.

القنطار الذي اطلق عليه لقب واطلق عليه لقب “عميد الاسرى المحررين“، انضم لحزب الله بعد ان اطلقت اسرائيل سراحه في تموز/يوليو 2008 مع ثلاثة لبنانيين آخرين اضافة لجثة 199 لبناني وفلسطيني في عملية تبادل بين الحزب واسرائيل. وذلك مقابل تسليم جثث الجنديين الاسرائيليين الذين قتلوا في عملية عسكرية ضدها في تموز/يوليو 2006 .

مراسلة قناة “الميادين” اللبنانية افادت ان “طائرتين اسرائيليتين حلقتا فوق الجولان المحتل عند بحيرة طبريا دون ان تخترقا خط الهدنة او تدخل الأجواء السورية عند العاشرة من ليل السبت وقصفت باربعة صواريخ موجهة ضاحية جرمانا الى الشرق من العاصمة”.

اسرائيل من جهتها امتنعت عن تأكيد او نفي لم تنف او تؤكد انها قامت بهذه الغارة.

اما الولايات المتحدة فقد ادرجت القنطار وثلاثة من حركة حماس على لائحتها السوداء “للارهابين الدوليين” وذلك في في 8 ايلول/سبتمبر الماضي.