عاجل

عاجل

نهاية عهد الثنائية الحزبية في اسبانيا

بإقبالهم الأحد على صناديق الإقتراع تمكّن الناخبون الإسبان من طي صفحة الثنائية الحزبية التي عرفوها طوال سنين، فبعدما اقتصرت اللعبة الساسية على تناوب

تقرأ الآن:

نهاية عهد الثنائية الحزبية في اسبانيا

حجم النص Aa Aa

بإقبالهم الأحد على صناديق الإقتراع تمكّن الناخبون الإسبان من طي صفحة الثنائية الحزبية التي عرفوها طوال سنين، فبعدما اقتصرت اللعبة الساسية على تناوب الجزبين الشعبي والإشتراكي على سدة الحكم ها هي اسبانيا تفتح الباب بمصراعيه على حزبي بوديموس وسيودادانوس، بوديموس حزب اليسار الراديكالي باغت كل التوقعات بحصوله على 69 مقعدا في البرلمان.

بابلو إيجليسياس، زعيم حزب بوديموس، قال:” اليوم يوم تاريخي، عهد سياسي جديد في تاريخنا بنهاية نظام الثنائية الحزبية”

ومن جهته حزب سيودادانوس أو “مواطنون” حصد أربعين مقعدا أي بنسبة أربعة عشر في المائة من عدد الأصوات المعبّر عنها ليفرض نفسه كرابع حزب سياسي في اسبانيا.

ألبير ريفييرا، زعيم حزب سيودادانوس، صرّح قائلا:“الملايين من الإسبان قرّروا أنّ هذا البلد سيتغيّر، لقد قالوا: كفانا من الإختلافات، كفانا من الحمر والزرق والزرق والحمر، اسبانيا تغيّرت، أردنا التغيير وهذه الليلة كان لدينا المزيد والمزيد من الإسبان الذين يريدون التغيير والكثير من التشاور، وأكثر من ذلك كله نطلب بالإصلاحلات والتغييرات.”

كارلوس مارلاسكا موفد يورونيوز إلى مدريد يقول:“مرحلة صعبة من المفاوضات تفتتح الآن بين مختلف الأحزاب السياسية التي ستحاول جاهدة إنشاء حكومة مستقرة للبلاد.”