عاجل

تقرأ الآن:

قصة شجرة عيد الميلاد... وصور لاغرب ما في العالم منها


العالم

قصة شجرة عيد الميلاد... وصور لاغرب ما في العالم منها

شجرة عيد الميلاد رمز اساسي لعيد الميلاد. ولا يمكن تصور الاحتفال بهذا العيد بلا شجرة مزينة ومضاءة.

فما قصة هذه الشجرة ومن أين بدأت؟

تقول الاساطير انه بين عامي 2000 و1200 قبل الميلاد، كان الوثنيون في اوروبا والذي يعرفون بالسلتيين، كانوا يعتمدون تقويماً قائماً على دورات القمر. وكل شهر قمري يرتبط بشجرة. فكانت شجرة البيسية épicéa، وهي نوع من الابريات، التي اطلقوا عليها لقب “شجرة الولادة” مرتبطة بشهر كانون الاول/ديسمبر. وبما انهم كانوا يحتفلون بولادة الشمس في 24 من كانون الاول/ديسمبر الموافق للانقلاب الشتوي لديهم، فكانوا يقومون بتزيين هذه الشجرة بالفاكهة والازهار والقمح.

وبعدما بدأت الكنيسة بالاحتفال بعيد ميلاد يسوع المسيح في 25 من كانون الاول/ديسمبر، تحول هذا العيد الوثني الى عيد مسيحي، واصبحت شجرة عيد الميلاد تمثل غنى الطبيعة.

اما اليوم، وبعد ان مرت هذه الشجرة بمراحل عدة، عبر دخولها الى منازل وقصور اصحابها فاصبحت تشير الى الثروة والرخاء. وحذت المدن والبلديات حذوى الافراد وصار مسؤوليها يتسابقون في تزيينها. واليكم بعض اجمل واغرب اشجار عيد الميلاد التي اقيمت حول العالم.

الصورة الاعلى لشجرة عيد الميلاد في حديقة سيمون بوليفار بالعاصمة الكولومبية بوغوتا.


اضواء شجرة الميلاد في العاصمة الجورجية تيبلسي تنعكس على السيارات.


في مدينة راكفيري شمال استونيا، هذه الشجرة صممت بواسطة 121 اطار خشبي لالواح زجاجية ملونة، وقد قام بتجميع اجزائها نجارون متدربون.


حبيبان يتبادلان قبلة قرب شجرة الميلاد امام متحف التاريخ في مونتيري في المكسيك، الشجرة مصنوعة من سلات المهملات البلاستكية


شجرة ميلاد في مدينة جبيل شمال العاصمة اللبنانية بيروت.


في حديقة في خليج سنغافورة، اقيمت هذه الاشجار الكبيرة.*


ندعوكم لمشاركتنا صوركم لاكثر اشجار عيد الميلاد غرابة على تويتر عبر استخدام : #euronewsxmas

او هنا:here: @Unusual Christmas Trees


صور مأخوذة عن رويترز