عاجل

تقرأ الآن:

أهم الأخبار الإقتصادية لعام 2015 وأبرز التوقعات لعام 2016


العالم

أهم الأخبار الإقتصادية لعام 2015 وأبرز التوقعات لعام 2016

بعد الأزمة، اتخذ الاقتصاد العالمي إجراءات للخروج منها . وبما أن انهيار بعض الدول جراء الأزمة كان مختلفا، كانت طريقتهم للخروج منها مختلفة أيضا. بعض الدول عملت سريعا للخروج من الأزمة بينما عملت أخرى على مهل والعملية لا تزال متواصلة.

سنسلط الضوء في برنامجنا على مدى تعافي الاقتصاد العالمي وماذا يمكننا التوقع لعام 2016. سنبدأ بالدول التي هي في صدارة المتعافين. الولايات المتحدة الأمريكية.

الأمر يبدو مختلفا بالنسبة لأوروبا، فالتعافي لا يزال متأخرا، فإن كانت الدول الأوروبية لا تتقاسم تطورها فهي ملزمة بالتعاون وتقاسم مشاكلها .
طبعا سنسلط الضوء على الاقتصاد الألماني، أول اقتصاد في أوروبا، لنعرج بعدها على اسبانيا التي سجلت نسبة نمو مرتفعة هي الأعلى في منطقة اليورو، لكن نسبة البطالة لا تزال مرتفعة بها. في الأخير نسلط الضوء على اليونان التي لا تزال تسجل أرقاما قياسية للعاطلين عن العمل .
ومن الإقتصاد الأوروبي، إلى الاقتصاد الصيني الذي شهد تباطؤا ، قبل أن نتوجه إلى منطقة الشرق الأوسط التي لم يتأثر فيها التعافي بانخفاض أسعار النفط فقط بل بالعمليات الإرهابية أيضا.