عاجل

إلى مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار دخلت القوات العراقية، لاسترجاع المدينة التي يسيطر عليها عناصر تنظيم الدولة الاسلامية منذ آذار/مارس الماضي، ويقدر عدد عناصر التنظيم بين مائتين وثلاثمائة عنصر

وتحاصر القوات العراقية المدينة منذ أسابيع، ما سمح لها بقطع الامدادات لعناصر التنظيم، واستعادة السيطرة على بعض الأحياء، وقيادة عمليات الأنبار السابقة شمال المدينة، متوقعة أن تنتهي من العملية خلال ثلاثة أيام

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي توقع قبل يومين، أن تتمكن القوات العراقية من استعادة مدينة الرمادي بنهاية هذه السنة، بمساندة من الضربات الجوية لقوات التحالف، بقيادة الولايات المتحدة