عاجل

عاجل

تهم بارتكاب جرام حرب توجه للطيران الروسي

تهم بارتكاب جرام حرب، وجهت للطيران الروسي،بعد أن قتل “مئات المدنيين في سوريا”. التهم وجهتها منظمة العفو الدولية بعد أن رفعت تقريرا يقوم على تحريات

تقرأ الآن:

تهم بارتكاب جرام حرب توجه للطيران الروسي

حجم النص Aa Aa

تهم بارتكاب جرام حرب، وجهت للطيران الروسي،بعد أن قتل “مئات المدنيين في سوريا”. التهم وجهتها منظمة العفو الدولية بعد أن رفعت تقريرا يقوم على تحريات مفادها أن المقاتلات الروسية قصفت أحياء سكنية آهلة بالناس وذات كثافة سكانية عالية فضلا عن أسواق،ومراكز طبية، وهي أماكن تبين أنها لم تكن لتضم إليها أية بنى تدل على وجود نشاطات عسكرية.
وتذكر وثيقة التقريرأن خمسا وعشرين غارة جوية نفذت ما بين 30 سبتمبر و 29 من نوفمبر،وست عمليات قصف منها تسببت في مقتل مئتي مدني وعشرات المقاتلين.
نيل ساموندز، منظمة العفو الدولية
“إن التقرير الذي ننشره اليوم يدل على أن روسيا مذنبة بارتكاب جرائم حرب في سوريا عبر مهاجمة المناطق المدنية و الأحياء السكنية،و المراكز الطبية. استخدمت روسيا قنابل عنقودية وأخرى غير موجهة نحو مناطق مكتظة بالسكان، ولذلك نعتقد أن جرائم حرب قد ارتكبت روسيا”
الغارات الروسية التي قام بها الطيران الروسي،ووجهت تهم بانتهاك المواثيق الدولية،إنما استهدفت حمص وإدلب وحلب.
يشدد التقرير أن ثلاثة صواريخ قد أطلقت على سوق في مدينة أريحا،جنوب حلب،حيث قتلت 49 شخصا،كما أن هجوما آخر،قتل ما لا يقل عن 46 مدنيا، من بينهم 32 طفلا و 11 امرأة،كانوا لجأوا داخل مخبأ تحت عمارة في قرية ألغانتو
وردا على اتهامات بارتكاب “جرائم حرب“، أوضح الكرملين أنه سيفحص التقرير الصادر عن منظمة العفو الدولية،وأضاف أنه لا يثبت أي حقيقة بشأن أرواح المدنيين التي فقدت جراء القصف الروسي. ووفقا لتقديرات غير ممكنة التحقق بشأنها وصدرت عن المرصد السوري لحقوق الانسان، فإن القصف الروسي أسفر عن مقتل أكثر من ألفي شخص من بينهم سبع مئة وعشرة مدنيين .منذ اندلاع الحرب الأهلية في عام 2011، قتل العنف في سوريا أكثر من مئتي ألف شخص، وتسبب في نزوح الملايين.