عاجل

القوات العراقية تؤكد أنها بصدد كتابة الفصل الأخير من كسب معركة الرمادي

في اليوم الثالث من معركة الرمادي، تمكنت القوات العراقية من دخول مركز المدينة من عدة محاور حيث تمت السيطرة على أحياء البكر والأرامل. الجيش العراقي

تقرأ الآن:

القوات العراقية تؤكد أنها بصدد كتابة الفصل الأخير من كسب معركة الرمادي

حجم النص Aa Aa

في اليوم الثالث من معركة الرمادي، تمكنت القوات العراقية من دخول مركز المدينة من عدة محاور حيث تمت السيطرة على أحياء البكر والأرامل. الجيش العراقي الذي يستفيد من دعم قوات التحالف الدولي يسعى لإستعادة السيطرة بشكل كامل على الرمادي، مركز محافظة الأنبار، والتي كانت كبرى محافظات العراق مساحة، وتبعد عن العاصمة بغداد بحوالي مائة وثمانية كيلومترات وقد سقطت في أيدي تنظيم الدولة الإسلامية في شهر مايو- آيار الماضي، مما اُعتبر حينها هزيمة محرجة للجيش العراقي. القوات الحكومية أحكمت منذ شهر تطويق المدينة، ذات الغالبية السنية، وحاصرت مسلحي التنظيم داخل مركزها، ليقطعوا الاتصالات بينهم وبين معاقل التنظيم في مناطق الأنبار الأخرى وفي سوريا المجاورة.

القوات العراقية تمكنت من بناء جسور مؤقتة على نهر الفرات والعبور إلى داخل الأحياء السكنية وسط الرمادي حيث تدور اشتباكات بكلّ الأسلحة مع عناصر التنظيم المتطرف. العمليات المشتركة أوضحت أنه لا يمكن تحديد سقف زمني لحسم المعركة إلى الآن في الرمادي لأنها تحتاج إلى عملية تطهير واسعة، مشيرة إلى أنه ليس المهم السرعة في حسم المعركة بل الدخول حسب الخطة وسلامة المقاتلين في ظل انتشار العبوات والمواد المتفجرة في جميع الطرق والمباني، وهو ما يحتاج إلى جهد لوجيستي كبير يقوم بتفكيك المواد المتفجرة. وحسب مصادر مطلعة داخل قوات التحالف الدولي فإن حوالي ثلاثمائة وخمسين مقاتلا في صفوف ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية ما زالوا في الرمادي إضافة ما قد يصل إلى عشرات الآلاف من المدنيين. تقارير أمنية أكدت أنّ التنظيم الارهابي يقوم بجمع المواطنين ربما لاستخدامهم دروعا بشرية.