عاجل

على إحدى الخطوط الجوية الماليزية، العودة إلى التقاليد الإسلامية تأخذ حيزا أكبر، وبسبب تعرض الشركة إلى كارثتين جويتين السنة الماضية، ذهب في الاعتقاد ضرورة إقرار تلاوة دعاء السفر جهرا على الملإ من المسافرين على متن الطائرة، قبيل الإقلاع فی کل رحلة

في هذه الرحلة الداخلية من كوالا لامبور إلى كوتا بارو شد حوالي مائة مسافر أحزمتهم

ويقول مضيف في الطائرة: السيدات والسادة، الدعاء الذي كنتم تستمعون إليه هو تضرع كان يتلوه الرسول صلى الله عليه وسلم عند السفر، ومع كامل التقدير لبقية المسافرين من مختلف المعتقدات، يمكنكم تلاوة دعواتكم الخاصة

ويرى مؤسس شركة الطيران الماليزية هذه أن كل من يرغب في السفر طيلة رحلة تحترم فيها التقاليد الإسلامية، كأن تكون خالية من الكحول وفي جو متواضع، سيشعره بأنه في بيته

وتقول مسافرة: أعتقد أنه من المهم أن تكون لدينا مثل هذه الخطوط، لتمثل ماليزيا كبلد مسلم

ويبعث دعاء السفر لدى البعض شعورا بالطمأنينة، في رحلة قد يرى الراكب قدره فيها، معلقا بين السماء والأرض