عاجل

أولوية للسائحين قبل الأهالي في مناطق التزلج الفرنسية

في سان مارتان دو بل فيل أو هنا لي مينوير وفي أماكن أخرى من فرنسا، الثلج لم ينزل بكثافة مع بداية فصل الشتاء، ورغم ذلك فإن أكثر من نصف المساحة المعدة

تقرأ الآن:

أولوية للسائحين قبل الأهالي في مناطق التزلج الفرنسية

حجم النص Aa Aa

في سان مارتان دو بل فيل أو هنا لي مينوير وفي أماكن أخرى من فرنسا، الثلج لم ينزل بكثافة مع بداية فصل الشتاء، ورغم ذلك فإن أكثر من نصف المساحة المعدة للتزلج جاهزة للاستعمال، ولكن في أوقات تدفق السائحين فإنه هناك خطر الازدحام، لذلك طلب مسؤولون في المنطقة من الأهالي الامتناع عن التزلج، لترك المجال للسائحين ابتداء من يوم الأحد، لكن البعض من الأهالي لم يستوعب الفكرة

وتقول امرأة: من حيث المبدأ أجد الأمر غريبا، فهو كما لو نطلب من الباريسيين عدم التجول على الشارع الجانبي، لنفسح المجال أمام السائحين خلال أعياد الميلاد

ويقول رجل: المكان يتسع للجميع، صحيح أن هناك العديد من سكان المنطقة يتزلجون كثيرا ولكن يتحكمون في ذلك مثل المتزلجين الحقيقيين وليست هناك مشكلة

بعض السياح رحبوا بالفكرة لأن الأولوية أعطيت لهم

ويقول رجل آخر: الفكرة ليست سيئة، ما دام سكان المنطقة يتمتعون بتسهيلات أكثر للتزلج أكثر منا نحن

في الجانب الآخر هناك من يتفهم المبادرة، فالتزلج هو محرك الاقتصاد المحلي، ومن الطبيعي بالنسبة للبعض إعطاء الأولوية للزبائن

ويقول نادل في مطعم: المنطقة تعتاش من هذا، إذن نستطيع أن نمنع أنفسنا لنفسح المجال للآخرين

ويقول متزلج: لدي أربعة أشهر للتزلج وربما خمسة، وبالتالي من هم في إجازة وليس لهم سوى أسبوع يمكن أن يستفيدوا من ذلك

وفي كل الحالات لن تكون هناك مراقبة، بحسب المبادرين، فالأمر لا يتعلق بمنع الأهالي من التزلج، ولكن هي بالأساس نداء للتحضر، من أجل ضمان شروط أكبر للسلامة على المسالك، وحث السياح على العودة ثانية في الموسم المقبل