عاجل

بعد تسعة وثلاثين عاما من البحث، تمكنت ماريا مارياني إحدى الجدات المؤسسات لساحة مايو من العثور على حفيدتها، التي خطفتها الشرطة عندما كانت تبلغ من العمر ثلاثة أشهر، إثر اغتيال والدتها زمن الدكتاتورية في الأرجنتين، من عام ستة وسبعين إلى غاية عام ثلاثة وثمانين، وتمكنت الشرطة حينها من اغتيال ثلاثة نشطاء يساريين آخرين

الحفيدة هي كلارا أناهي التي اختفت عام ستة وسبعين وقد عثرت عليها الجدة وهي اليوم في العقد التسعين، بفضل نشر صورة الرضيعة على مدى عقود في كل مناسبة من عيد ميلادها، ووبفضل الرسائل المفتوحة التي تكتبها الجدة إلى حفيدتها

وكانت منظمة جدات ساحة مايو تأسست عام سبعة وسبعين وأخذت على عاتقها البحث عن أطفال المعارضين الذين خطفوا، أو ولدوا في الحجز ويقدر عددهم بنحو خمسمائة طفل، وقد تبناهم متنفذون في النظام كانوا مسؤولين عن اختفاء ثلاثين ألف شخص