عاجل

ندّد البابا فرنسيس بالأعمال الارهابية الوحشية التي تؤدي إلى تدمير التراث التاريخي والثقافي لشعوب بأسرها، في رسالته التقليدية “إلى المدينة والعالم” بمناسبة عيد الميلاد، بعد سنة شهدت تصاعد التهديدات الجهادية وموجة هجرة هائلة إلى أوربا. وكما في كل عيد ميلاد، توجه البابا فرنسيس من شرفة القصر البابوي إلى عشرات الاف المصلين المتجمعين في ساحة القديس بطرس فيما تابع ملايين الكاثوليك في العالم بأسره رسالته على شاشات التلفزيون.

No Comment المزيد من