عاجل

عاجل

معارك ضارية في هلمند بين طالبان والقوات النظامية...السكان يغادرون سانغين

حركة طالبان تحقق انتصارات عسكرية ميدانية في هلمند ضد القوات الأفغانية وتُوسِّع دائرة نفوذها جغرافيا في هذه المنطقة من جنوب أفغانستان المعروفة بإنتاجها الكثيف للمخدرات خلال الأعوام الأخيرة.

تقرأ الآن:

معارك ضارية في هلمند بين طالبان والقوات النظامية...السكان يغادرون سانغين

حجم النص Aa Aa

حركة طالبان تحقق انتصارات عسكرية ميدانية في هلمند ضد القوات الأفغانية وتُوسِّع دائرة نفوذها جغرافيا في هذه المنطقة من جنوب أفغانستان المعروفة بإنتاجها الكثيف للمخدرات خلال الأعوام الأخيرة.

تَقدُّم الحركة على الأرض يثير مخاوف شرائح من السكان الذين شرعوا في مغادرة المنطقة على غرار رحمة الله الشاب النازح في الوقت الذي تصل فيه قوافل شاحنات الذخيرة والمُؤن إلى القوات الأفغانية مُنبئةً بأن المعارك لم تنته.

رحمة الله قال:

“سوق البازار في إقليم سانغين تم إغلاقُه وعناصر طالبان موجودون هناك. قوات الأمن الأفغانية متحصنة داخل مقر شرطة الإقليم. معارك ضارية تجري هناك والسكان يغادرون بيوتهم”.

وفيما يتواصل نزوح السكان من منطقة سانغين الإستراتيجية، التي اجتاحتها حركة طالبان مؤخرا، إلى مدينة “لَشْكَرْ غاه” عاصمة إقليم هلمند، القوات الأفغانية التي تبدو متفائلة تعتقد أنها قادرة على التغلب على هذه الحركة المسلحة المتمردة خلال الأيام المقبلة في هذه المعارك العنيفة التي باشرتْها منذ نحو أسبوع من أجل طرد طالبان من معاقلها المحلية.