مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

اجلاء مئات المقاتلين والمدنيين من ثلاث بلدات سورية تطبيقا لاتفاق بين النظام والمعارضة


سوريا

اجلاء مئات المقاتلين والمدنيين من ثلاث بلدات سورية تطبيقا لاتفاق بين النظام والمعارضة

بدأت حافلات في اجلاء مئات المقاتلين والمدنيين من بلدات محاصرة في مناطق مختلفة بسوريا، في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق بين الاطراف المتحارية برعاية الامم المتحدة.

وحسب الاتفاق تم اجلاء ما لا يقل عن 130 مسلحا من المعارضة جلهم من الجرحى من مدينة الزبداني الحدودية بريف دمشق إلى الحدود اللبنانية بالتزامن مع مغادرة 350 مقاتلا ومدنيا من بلدتي الفوعة وكفريا المؤيدتين للنظام والمحاصرتين من مقاتلي المعارضة صوب معبر حدودي مع تركيا بهدف اعادتهم إلى دمشق.

وكانت قوات النظام والفصائل المعارضة قد توصلت إلى اتفاق في ايلول/سبتمبر الماضي شمل في مرحلته الاولى وقفا لاطلاق النار في الفوعة وكفريا والزبداني وادخال المساعدات الانسانية إلى تلك المناطق.
وشنت قوات النظام وحزب الله اللبناني في الرابع من تموز/يوليو هجوما عنيفا على الزبداني، آخر مدينة في المنطقة الحدودية مع لبنان لا تزال بيد الفصائل المقاتلة المعارضة، وتمكنت من دخول بعض احيائها ومحاصرة مقاتلي المعارضة في وسطها.

وردا على تضييق الخناق على الزبداني، صعد مقاتلو المعارضة عمليات القصف على بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يعيش فيهما مواطنون شيعة والواقعتين في محافظة ادلب. وتمكن ائتلاف فصائل “جيش الفتح” من السيطرة على المحافظة بالكامل الصيف الماضي باستثناء هاتين البلدتين اللتين تدافع عنهما ميليشيات موالية للنظام.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

عشرات القتلى والجرحى في تفجيرين انتحاريين بحي الزهراء في حمص