عاجل

تقرأ الآن:

لا تتبعات قضائية بحق شرطي أمريكي أبيض قتل طفلا أسود في 2014


الولايات المتحدة الأمريكية

لا تتبعات قضائية بحق شرطي أمريكي أبيض قتل طفلا أسود في 2014

في قضية تعود أطوارها إلى ألفين وأربعة عشر، أعلنت السلطات الأمريكية أنها لن تتتبع قضائيا شرطيا أبيض قتل طفلا أسود لا يتجاوز عمره اثني عشر عاما في أوهايو، حيث كان الطفل تامر رايس يلعب بلعبة هي عبارة عن مسدس بلاستيكي، فيما ذهب في اعتقاد الشرطي الذي كان يقوم بدورية أن المسدس حقيقي، بعد أن تلقى مكالمة هاتفية لإشعاره بالخطر المفترض

ويقول تيم ماكجنتي مدعي كوايوغا: بالنظر إلى هذه المخالفة البشرية الجسيمة، والأخطاء وعدم التواصل من جانب جميع المعنيين في ذلك اليوم، فإن الاثبابات لا تشير إلى أن الشرطي توخى سلوكا إجراميا…المتصل الذي تراوح عمره بين تسعة وإحدى عشرة سنة قال إنه ربما يكون المسلح شابا والمسدس مجرد لعبة، ولو أن الشرطي أدرك ذلك الكلام لربما كانت له مقاربة تتطلب تسرعا أقل حدة

وكانت وقائع الحادث صدمت الرأي العام الأمريكي، والمشهد الذي صور في نوفمبر من العام الماضي التقطته كاميرا مراقبة

وكان هذا الحادث أثار استياء عديد الأمريكيين، الذين كانوا يتظاهرون منذ أسابيع عدة ضد الحصانة التي يستفيد منها عناصر الشرطة البيض، بشأن قتل السود بحسب رأيهم

ومساء الاثنين تظاهر عشرات الأمريكيين الغاضبين في نيويورك، احتجاجا على قرار القضاء بخصوص حالة رايس