عاجل

الإحتفال بالعام الجديد وسط مخاوف من أعمال أرهابية

في ظل مخاوف من شن هجمات ارهابية، ألغت السلطات البلجيكية عرضا للألعاب النارية، وسط العاصمة بروكسل والذي اعتادت تنظيمه ليلة رأس السنة الميلادية

تقرأ الآن:

الإحتفال بالعام الجديد وسط مخاوف من أعمال أرهابية

حجم النص Aa Aa

في ظل مخاوف من شن هجمات ارهابية، ألغت السلطات البلجيكية عرضا للألعاب النارية، وسط العاصمة بروكسل والذي اعتادت تنظيمه ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة.

رئيس بلدية بروكسل إيفان مايير يوافينا بمزيد من التفاصيل:“هذه المناسبة تجمع عادة أعدادا غفيرة من الناس، كما تعلمون العام الماضي كان هناك 100،000 شخص، في الوضع الراهن، لا يمكننا أن نضمن مراقبة كل من يأتي للمشاركة في هذا الحدث، لكن ذلك لا يعني أن الحياة يجب أن تتوقف في بروكسل، على العكس تماما، يجب أن نسمح لسكانها بقضاء ليلة رأس سنة في ظروف جيدة.”

قرارإلغاء عرض الألعاب النارية، يأتي بعد اعتقال الشرطة البلجيكية لشخصين يشتبه بتخطيطهما لهجوم إرهابي في بروكسل، عشية الإحتفال بالعام الجديد.

عاصمة الأنوار باريس، ستحرم بدورها من عروض الألعاب النارية المبهرة، نظرا لحالة التوترالتي تعيشها بعد اعتداءات الثالث عشرمن تشرين الثاني الماضي، في المقابل، ستكون هناك احتفالات متواضعة في جادة الشانزيلزيه، وسط اجراءات أمنية مشددة.

وفي موسكو، ستغلق للمرة الأولى الساحة الحمراء، مكان التجمع التقليدي لاحتفالات رأس السنة، في ظل مخاوف من اعتداءات ارهابية قد تستهدف العاصمة الروسية.

السلطات المحلية بررت هذا الاجراء غير المسبوق، بتنظيم حفلة موسيقية تبث مباشرة علي القناة العامة الاولى ويحضرها جمهورمحدود يتم اختياره مسبقا، مضيفة أن هناك أماكن كثيرة أخرى في موسكو، يمكن الإحتفاء فيها بالسنة الجديدة.