عاجل

في كل أسبوع ، صحافيونا يجمعون أخباراً عن أوروبا و العالم ، و التي لم تكن ضمن العناوين الدولية.

الشرطة التركية تتقمص زي بابا نوال (سانتا كروز)

الشرطة التركية استخدمت خلال دورياتها أثناء أعياد آخر السنة، لا سيما في إسطنبول، أزياء بابا نوال (سانتا كروز) للتخفي من أجل السهر على أمن المواطنين والسُّياح في هذه الظروف المتوترة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط والتي امتدت ارتداداتها إلى قلب الدولة التركية خلال الأشهر الأخيرة.
يومية “حُرِّيَّتْ” التركية تعرضت بالتفصيل لهذا التنكر للبوليس التركي الذي يُفترَض انطلاؤه على الذين ينوون تنفيذ “أعمال إجرامية” على حد تعبير ظافر بايْ بابا أحد المسؤولين المحليين للشرطة الناشطة بأزياء مدنية.

http://www.hurriyetdailynews.com/plainclothes-police-to-dress-as-santa-during-new-years-celebrations-in-istanbul.aspx?pageID=238&nID=93217&NewsCatID=341.

أثينا تحت أنوار مهرجان أعياد الميلاد

بالإضافة إلى الأنوار التقليدية التي تَعوَّد سكان العاصمة اليونانية أثينا على رؤيتها في مدينتهم الجميلة خلال أعياد الميلاد، أضاءت أنوارٌ أخرى جديدة المدينة خلال الأيام الأخيرة من العام 2015م.

أثينا احتضنت مهرجان “أعياد الميلاد” الذي نُظمت خلاله عروض أفلام ذات أبعاد ثلاثية في مقر عَمَادة المدينة في ساحة “كوتْزْيا”.
المهرجان يُثمن الفنون التي تعتمد على التكنولوجيات الحديثة ويشجعها لتتحول العاصمة اليونانية أثناءه إلى عاصمة للفنون المستوعِبة لآخر ما جادت به التكنولوجيا في العالم.


عجوز طاعنة في السن تكتشف العوالم الافتراضية

الناشط في موقع “يوتوب” مارْك نَتْ صوَّر جدته ميري البالغة من العمر 88 عاما وهي تتابع في غاية الفرحة والإعجاب صورا افتراضية لـ: “جبال روسية” كما يبيِّن شريط الفيديو الآتي:


مواطن روسي يصحو في المِشرحة بعدما نُقل إليها “ميتًا”

مصادر إعلامية روسية تناقلت خبر مواطن روسي فتح عينيه في منطقة خازانكي، في أقصى شرق روسيا، ليجد نفسه فجأةً داخل المشرحة في عداد الموتى بعدما نُقل إليها على أساس وفاته المفترَضة إثر إفراطه في شرب الـ: “فودْكا” خلال سهرة مع الأصدقاء.
هول المفاجأة لم يردعْه، لأنه سارع بمجرد استعادة وعيه إلى ترك المشرحة والجثث التي كانت تجاوره ليواصل السهرة وشرب الـ: “فودْكا” حتى ما بعد الثمالة.

هواة الدراجات النارية في بريطانيا يتكفلون بحماية ضحايا الفيضانات من اللصوص

شهدت المناطق التي تعرضت للفيضانات في بريطانيا دوريات أمنية غير مسبوقة لتأمين المساكن والمحلات التجارية المتضررة وحماية أهاليها من اللصوصية والنهب.
هذه الدوريات غير مسبوقة، لأن الذين يقومون بها ليسوا من رجال الأمن بل هم أعضاء في نواد خاصة بهواة الدراجات النارية.
وقد قرروا مدَّ يد المساعدة للمنكوبين ريثما تعود حياتهم إلى مجراها الطبيعي بالقيام بدوريات مُستخدِمين السيارات رباعية الدفع والشاحنات وحتى مشيًا على الأقدام.
استخدام الدراجات النارية غير ممكن بسبب حال الطرقات المتأثرة بالفيضانات.

المصادر:

naftemporiki.gr

independent.co.uk

unilad.co.uk

the Guardian