عاجل

تقرأ الآن:

أوباما يريد تشديد المراقبة على اقتناء الأسلحة في عام 2016


الولايات المتحدة الأمريكية

أوباما يريد تشديد المراقبة على اقتناء الأسلحة في عام 2016

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يريد، تشديد مراقبة حيازة الأسلحة في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2016، بهدف منع المزيد من المآسي في البلاد. أوباما يعتزم إصدار مرسوم متعلق بالأمر لتجاوز معارضة الكونغرس وفقا لوسائل إعلامية أمريكية.

وفي خطابه بمناسبة العام الجديد، قال أوباما:

“ سأناقش يوم الاثنين، خياراتنا مع وزيرة العدل لوريتا لينش، وذلك لأنني استقبل العديد من رسائل الأولياء والمعلمين والأطفال الذين يقولون أننا لا نقوم بشيء. استقبل رسائل لمالكي الأسلحة الذين يبكون كل يوم عند وقوع هذه المآسي. والذين يحترمون في الوقت نفسه قانون حمل السلاح . لكن حسب رأيي بامكاننا أن نحمي هذا القانون بمنع بعض الأشخاص غير المسؤولين والخطيرين من ارتكاب حماقات على المستوى العالي”.

وتعتبرحوادث إطلاق النار أمرا اعتياديا في الولايات المتحدة حيث تسهل حيازة الأسلحة، كما يسهل حملها بموجب التعديل الثاني للدستور.

أوباما أضاف:

“ لوبي الأسلحة كبير ومنظم جدا للدفاع عن توفير الأسلحة للجميع . لكن يجب علينا أن نكون منظمين جيدا للدفاع عن أطفالنا، آمل ان تشاركوني في جعل أمريكا أكثر أمنا للجميع”.

وبدأت الأصوات المطالبة، بضرورة تشديد اجراءات بيع الأسلحة بعد مجزرة مدرسة نيوتن في كونتيكات شمال شرق الولايات المتحدة، في عام 2012 ، حيث أدى حادث إطلاق النار إلى مقتل 27 شخصا بينهم عشرون طفلا.