عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات شعبية على إعدام نمر النمر ودعوات أوروبية للتهدئة بين طهران والرياض


المملكة العربية السعودية

احتجاجات شعبية على إعدام نمر النمر ودعوات أوروبية للتهدئة بين طهران والرياض

إعدام رجل الدين الشيعي السعودي المعارض نمر باقر النمر يعقد العلاقات الإيرانية السعودية المتأزمة إلى حد الصدام العسكري المباشِر أو بالوكالة في اليمن وسوريا وسط دعوات أوروبية للتهدئة.

في العاصمة الإيرانية طهران، أحرق متظاهرون العلم الأمريكي خلال احتجاجات يوم الأحد يُعتقَد أنه لتفادي إحراق العلم السعودي الذي يتضمن الشهادة.

وسبق ذلك اقتحام متظاهرين السفارة السعودية السبت رشقا بالزجاجات الحارقة والتخريب جزئيا قبل تدخل الشرطة واعتقال عدد منهم. وشهدت في اليوم ذاته القنصلية السعودية في مدينة مَشْهَد اعتداءات مماثلة.

الرياض كانت استدعت سفير طهران وسلمته رسالةً وصفتْها بـ: “شديدة اللهجة” احتجاجا على التصريحات التي اعتبرتها عدوانية بشأن تنفيذ الإعدام في نمر باقر النمر وتدخلا في الشؤون الداخلية للملكة السعودية. وسبق ذلك استدعاء طهران القائم بالأعمال السعودي لديها.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية السبت إن الرياض ستدفع “ثمنا باهضا” على تنفيذها الإعدام في حق الزعيم الشيعي السعودي.

المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي توعد بانتقام إلهي قائلا:

“هذا الإعدام جريمة..جريمة خطيرة. وهي خطأ لأن دمَه سيُلاحقهم دون أدنى شك”.

احتجاجات أخرى على إعدام الزعيم الشيعي السعودي شهدتها مدينتا القطيف والعوامية في شرق المملكة السعودية ذي الكثافة السكانية الشيعية. كما اتسعت رقعة غضب الشيعة إقليميا في العراق ولبنان واليمن وحتى باكستان.

نمر النمر كان معارضا حاد اللهجة تجاه نظام بلده، وقد حوكم بتهمة المشاركة في اعتداء على الشرطة قبل تنفيذ الحُكم فجر السبت بالتزامن مع تنفيذ الحُكم ذاته في حق ستة وأربعين آخرين تصفهم الرياض بـ: “الإرهابيين”.