عاجل

تقرأ الآن:

قضية الاعتداء الجنسي الجماعي ليلة رأس السنة تثير الجدل في ألمانيا


ألمانيا

قضية الاعتداء الجنسي الجماعي ليلة رأس السنة تثير الجدل في ألمانيا

قضية ليلة التحرش الجماعي عشية رأس السنة الميلادية الماضية في مدينة كولون الألمانية تثير الجدل في البلاد.

مئات الأشخاص كانوا غائبين تماما عن وعيهم بسبب شربهم للكحول، أطلقوا الألعاب النارية على المارة، واعتدوا جنسيا على عشرات النساء في المدينة، ووصل الأمر بهم إلى الاغتصاب علاوة على ارتكاب عدة مخالفات وعمليات سطو في خضم حالة من الفوضى.

مجموعة من الفتيات قدمن هذا الثلاثاء شكاوى بتهم تتعلق بالتحرش الجنسي والاغتصاب.

إيفلين مالتشيرزيك واحدة من ضحايا التحرش الجنسي تتحدث عن معاناتها تلك الليلة:” لقد تحرش بي من الخلف، لقد شعرت بيد تلمسني من تحت تنورتي، وتلمس أردافي وصدري، لقد حاولت الدفاع عن نفسي، لقد أمسكوا بي من كل مكان، قمت بتحريك ذراعي إلى الوراء بعدها سقطت تقريبا إلى أسفل الدرج. كان هناك الكثير من الناس، لم أستطع القيام بأي شيء في ذلك الوقت.”

القضية تحولت إلى جدل واسع بعدما وجه شهود عيان وضباط الشرطة بسرعة أصابع الاتهام إلى المهاجرين، وركزوا على أصولهم.

فولفغانغ ألبرز، قائد شرطة كولون:“ما نعرفه هو أن الجرائم وقعت وارتكبها مجموعة من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 سنة ويبدو أنهم من أصل عربي أو من دول شمال إفريقيا.”

وزير العدل الألماني هيكو ماس دعا في ندوة صحفية إلى توخي الحذر فيما يتعلق بالاتهامات الموجهة للجناة. وزير العدل الألماني هيكو ماس:” خلال هذه التحقيقات سيتضح لنا من هم الجناة الذين شاركوا في هذه العملية، ولكن ليتم توضيح وتبسيط الأمور وربطها بقضية اللاجئين، ذلك ليس أكثر من سوء استخدام للنقاش. يجب تحديد الوقائع واستخلاص الاستنتاجات الضرورية.”

الاعتداءات الشنيعة التي قامت بها مجموعة كبيرة على نطاق واسع غير مسبوق، تثير مخاوف السلطات الألمانية، خاصة وأن مدينة كولون تستعد لاستقبال مئات الآلاف من الزوار بداية شهر فبراير المقبل للمشاركة في الكرنفال التقليدي.