عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا تحت وقع الصدمة بعد الاعتداءات الجنسية على عشرات النساء ليلة رأس السنة الجديدة


ألمانيا

ألمانيا تحت وقع الصدمة بعد الاعتداءات الجنسية على عشرات النساء ليلة رأس السنة الجديدة

احتجاجات عارمة في مدينة كولون مساء هذا الثلاثاء أمام الكاتدرائية الواقعة على مقربة من محطة القطار التي كانت مسرحا لاعتداءات جنسية جماعية ليلة رأس السنة الماضية، عندما هاجم حشد من حوالي ألف شاب في حالة سكر، المارة والشرطة باستعمال الألعاب النارية، وقاموا بارتكاب مخالفات وعمليات سطو.

الشرطة أعلنت أن الجناة ينحدرون من شمال إفريقيا ومن أصول عربية حسب شهود عيان.

موريل، واحدة من ضحايا الاعتداء الجنسي الجماعي ليلة رأس السنة :”
لقد قام بمداعبتي، وقام بلمسي بين ساقي. قام بمداعبة أصدقائي كذلك، أنا آسفة لقد كانت أوقاتا صعبة، صديقي دفعني وقام بجري، لكن كانت هناك مجموعة كبيرة من الناس، ربما ثلاثين أو أربعين.”

الأشخاص الذين اعتقلتهم الشرطة أطلقوا الألعاب النارية من أجل المتعة على حد تعبيرهم لكنها لم تكن متعة بالنسبة لجيني.

جيني ضحية الاعتداء الجنسي ليلة رأس السنة:” لقد سمعت صوت النار من خلف واقية رأس المعطف، لقد حاول شخص ما إدخال الألعاب النارية داخل واقية رأس المعطف، ومنها وقعت على سترتي واحترق كل شيء، الندوب ستبقى إلى الأبد، لقد كنت محظوظة لأنني لم أنفجر.”

رئيس بلدية كولون هنريت ريكر، كانت بدورها موضوعا لهجوم عنيف في شهر أكتوبر تشرين الأول الماضي من قبل رجل غاضب بسبب سياستها المؤيدة للاجئين.

عمدة مدينة كولون هنريت ريكر:“لا توجد مؤشرات على أن هناك أشخاص من الذين شاركوا في هذه الاعتداءات حصلوا على الإقامة هنا في كولون كلاجئين.”

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عبرت عن استيائها من هذه الاعتداءات الشنيعة، وانتقدت اللاجئين الذين استغلوا ليلة رأس السنة لمهاجمتها.