عاجل

تقرأ الآن:

الإقتصاد الصيني يلقي بضلاله على الأسواق العالمية


بزنس لاين

الإقتصاد الصيني يلقي بضلاله على الأسواق العالمية

كما يقال عندما تعطس الولايات المتحدة، يصاب العالم بالزكام، في هذا العدد الاول من العام الجديد، سنرى ما يجرى في العالم عندما تصاب الصين بالمرض . الحادث المأساوي في أسواق البورصة في الصين تسبب في بداية عام صعبة للأسواق العالمية.

إنهيار الأسواق ترافق مع تراجع قطاع الصناعات التحويلية، الأوضاع كانت سيئة بما فيها الكفاية بالنسبة للسلطات الصينية إلى درجة أنها إتخذت إجراءات في محاولة للتأقلم مع تقلبات الأسواق .

آلية قاطع الدائرة الكهربائية اعلن عنها في سبتمبر و تم تجريبها لأول مرة يوم الاثنين، عندما تأكد أن بداية العام ستكون عصيبة . لنري كيف تسير هذه الألية. بعد الانهيار الذي عرفته الأسواق الصيف الماضي، الضابطون أعلنوا استراحة في التجارةلا و التي من المتوقع أن تبدأ في 2016.

متى يمكن إستعمالها؟ كل الأمر يتعلق بمؤشر 300 لأكبر الأسهم و الموجودة في يورصة شينزين و شنغهاي . حركة تعادل خمسة في المئة في الإتجاهين ( النازل أو الصاعد) استنادا للمؤشر السابق، مقارنة بإغلاف الامس ، تؤدي إلى تعليق التعاملات لمدة خمس عشرة دقيقة على مستوى كل الأسهم في البلاد إذا تم هذا التغيير قبل الساعة الثانية والنصف وإذا حدثت الحركية لا حقا فإنه يتم وقف كل شئ حتى نهاية اليوم. إرتفاع ب 7 في المئة أو تراجع في المؤشر الرئيسي يؤدي إلى وقف التعاملات في شنغهاي و شينزين لبقية اليوم وكل هذا لإجتناب الهلع . و هذان الاتجاهان يمكن تنشيطهما مرة في اليوم لإجتناب الهلع في الأسواق ولقد إستعملا في اليوم الأول. تعليق التعاملات تم في الصين فقط إلا أن العالم بأجمعه تأثر بالزلزال يوم الإثنين عندما عاشت الأسواق أسواء يوم منذ عقود.