عاجل

تقرأ الآن:

معاناة اللاجئين السوريين تزداد في سوريا ولبنان بسبب البرد الشديد والثلوج


سوريا

معاناة اللاجئين السوريين تزداد في سوريا ولبنان بسبب البرد الشديد والثلوج

ظروف صعبة وقاسية يعيشها السوريون في إدلب ومخيمات اللاذقية،حيث يُعانون من البرد القارس بسبب التهاطل الكثيف للثلوج والفقروالجوع دون توفر أدنى مقومات الحياة من وسائل التدفئة والأغطية والطعام الصحي.

إرتفاع سماكة الثلوج في الأيام الماضية، جعلت اللاجئين في مواجهة مع الموت، لاسيما أنهم يعيشون في مخيمات يصعب تحصينها من البرد الشديد.

سعيد أحد اللاجئين في مخيم اللاذقية يقول: “ أنا جئت من منطقة الأكراد،لقد قضيت وقتا طويلا في هذا الجو المثلج و البارد قبل الوصول الى هذا المخيم، هنا درجة الحراة تحت الصفر ،البرد قارس والثلج كثيف”.

لاجئ آخر يقول:“إننا نعيش هنا منذ أربع سنوات، السلطات المحلية لا تفعل شيئا لمساعدتنا، لأن كل المساعدات قدمت للاجئين الجدد، إننا نعيش ظروفا صعبة، ليس لدينا أجهزة للتدفئة”.

قسوة الشتاء زادت من معاناة اللاجئين السوريين في لبنان الذين يحتشدون في وادي البقاع اللبناني في ظل أجواء قاسية بسبب تهاطل الثلوج ،حيث لا يجدون أدنى مأوى من البرد الشديد الذي يتعرضون له.