عاجل

تقرأ الآن:

الروسي بالاخنيتشيف يندد بالدوافع السياسية لايقافه من أي نشاط في رياضة ألعاب القوى


رياضة

الروسي بالاخنيتشيف يندد بالدوافع السياسية لايقافه من أي نشاط في رياضة ألعاب القوى

فالنتين بالاخنيتشيف أمين المال في الاتحاد الدولي لألعاب القوى إلى غاية ديسمبر/ كانون الاول 2014 ، و الرئيس السابق للاتحاد الروسي لألعاب القوى ، ندد الخميس بطلب اللجنة الاخلاقية في الاتحاد الدولي لايقافه مدى الحياة عن أي نشاط في هذه الرياضة ، و أكد أن الدافع وراء هذا الطلب هو سياسي و” الهدف الرئيسي منه هو نزع الثقة من الرياضة الروسية بشكل عام”. اللجنة الاخلاقية طالبت أيضاً بايقاف مواطنه أليكسي ملنيكوف مدرب سباقات المسافات الطويلة،

الطبيب الفرنسي غابرييل دولي ، المكلف بمحاربة المنشطات في الاتحاد الدولي لالعاب القوى إلى غاية 2014 ، متهم أيضا بالتورط بشكل أقل في القضية و تطالب اللجنة بايقافه لخمس سنوات.

و تتهم اللجنة الأخلاقية المسؤولين بتقاضي رشاوى مقابل التغطية على تعاطي واسع النطاق للمنشطات خاصة لدى الرياضيين الروس. روسيا من جهتها ترى أن المسألة سياسية ، فحسب وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو فإن الأمر كان “منتظراً” ، و ليست هناك جدوى للقيام باستئناف.

السينغالي بابا ماساتا دياك نجل رئيس الاتحاد الدولي السابق لامين دياك ،لم يسلم هو الآخر من طلب اللجنة الأخلاقية بايقافه مدى الحياة. القضاء الفرنسي من جهته فتح تحقيقاً ضد لامين دياك الامين السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى بسبب قضايا فساد تتعلق بحملة لمكافحة المنشطات ، تلقى فيها أموالاً لغض الطرف عن بعض الحالات.