عاجل

تقرأ الآن:

الذكرى الأولى للاعتداء الإرهابي على صحيفة شارلي إيبدو


فرنسا

الذكرى الأولى للاعتداء الإرهابي على صحيفة شارلي إيبدو

سنة كاملة تمر اليوم عن الإعتداء الإرهابي الذي استهدف مقر صحيفة شارلي إيبدو الساخرة بقلب العاصمة الفرنسية باريس، بهذه المناسبة أصدرت الصحيفة الأربعاء طبعة خاصة حملت عنوان“بعد عام ما زال القاتل حرا” تضمّنت عدة رسومات كاريكاتورية لرسامي شارلي إيبدو الذين قضوا في الإعتداء.

مواطن فرنسي، قال:“نتذكر ما حدث قبل سنة، لا يجب علينا النسيان، أبدا، علينا المضي قدما رغم أنّ ذلك تكرّر مؤخرا شهر نوفمبر، لا يجب الإستسلام، أنا أشتري الصحيفة كل أسبوع هذا لن يغير شيئا في التاريخ لكنّني كنت أرغب كثيرا في الحصول على هذا العدد لأنّه تكريمي.”

الرسام ريس الناجي من الإعتداء والذي يتولى حاليا إدارة الصحيفة الساخرة استنكر خلال حصة لإحدى الإذاعات الفرنسية تنامي الفكر المتطرف بكل أشكاله في فرنسا البلد الذي يتبنى العلمانية.

ريس، صرّح قائلا:“شارلي إيبدو دافعت دائما على العلمانية، ولكن الإفصاح عن هذا المفهوم أصبح صعبا أكثر فأكثر، إنّه يهاجم وينتقد وينعت بالتطرف، كل شيء انقلب رأسا على عقب.”

يوم السابع يناير/كانون الثاني 2015 قام الأخوان سعيد وشريف كواشي باقتحام مقر شارلي إيبدو بباريس، اعتداء ارهابي على خلفية الرسوم الساخرة بالإسلام ورسوله أسفر عن مقتل اثني عشر شخصا وإصابة إحد عشر آخرين.