عاجل

تقرأ الآن:

جدل حول غياب أسماء نسائية في مهرجان أنغوليم للرسوم المتحركة


ثقافة

جدل حول غياب أسماء نسائية في مهرجان أنغوليم للرسوم المتحركة

مهرجان الرسوم المتحركة، الذي ينظم نهاية الشهر الحالي في منطقة انغوليم الفرنسية، أثارجدلا كبيرا بعد الإعلان مؤخرا عن أسماء المرشحين للجائزة الكبرى، وهي جائزة الإنجاز مدى الحياة لمبدعي الرسوم المتحركة. ذلك أنه لا توجد إمرأة واحدة، من بين ثلاثين مرشحا لهذه الجائزة. رياض سطوف وجوان سفار وبريان مايكل بينديس وكريستوف بلاين وفرانسوا بورجون، وتشارلز بيرنز هم بعض المرشحين للجائزة الكبرى.

وردا على الإنتقادات بهذا الخصوص، أعلن المشرفون على المهرجان أنه سيتم إضافة اسماء نسائية إلى قائمة المرشحين.

مجال الرسوم المتحركة، عادة ما يهيمن عليه الرجال،
فخلال ثلاثة وأربعين عاما من تاريخ المهرجان حصلت إمرأة وحيدة على الجائزة الكبرى وهي فلورانس سيستاك التي تقول:” هذا أمر مخجل حقا، أنا المرأة الوحيدة التي حصلت على الجائزة الكبرى، في مهرجان أنغوليم، الآن في كل اجتماع أحضره في اطار اكاديمية الجائزة الكبرى أقول لهم:” ينبغي التفكير في بعض النساء، والآن ألاحظ أنه لا وجود لإمرأة واحدة.”

وفقا لآخر الأخبار، فإن الإيرانية مرجان ساترابي، صاحبة العمل الشهير “برسيبوليس“، ستكون من بين المرشحين للجائزة الكبرى في مهرجان انغوليم، في انتظار إضافة أسماء نسائية أخرى.
المهرجان ينظم من الثامن والعشرين حتى الواحد والثلاثين من الشهرالحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فرقة "دانسين كوينز"، للدفاع عن حقوق المتحولين جنسيا في الهند

ثقافة

فرقة "دانسين كوينز"، للدفاع عن حقوق المتحولين جنسيا في الهند