عاجل

تقرأ الآن:

فرقة "دانسين كوينز"، للدفاع عن حقوق المتحولين جنسيا في الهند


ثقافة

فرقة "دانسين كوينز"، للدفاع عن حقوق المتحولين جنسيا في الهند

فرقة “دانسين كوينز“، هي أشهر فرقة رقص للمتحولين جنسيا في الهند.
الفرقة نشأت في مومباي في العام 2009، وتقدم أساليب رقص متنوعة، تعبر من خلالها عن حق المتحولين جنسيا في العيش الكريم.
فرغم أن المحكمة العاليا في الهند، اعترفت في العام 2014 بالمتحولين جنسيا باعتبارهم جنسا ثالثا، فإن هذه الفئة الإجتماعية لا زالت تعاني من التهميش والتمييز في المجتمع.

يقول أورمي جادهاف، المؤسس المشارك لفرقة” دانسين كوينز”: “في كل مرحلة هناك كفاح معين، ارتداؤنا للباس الساري لا يجعل منا انثى ، لا يمكن اعتبارنا انثى اصلية، لأننا نعتبر في النهاية جنسا ثالثا، ليس من اليسير حقا ان نحافظ على هويتنا و ليس من السهل ابدا ان نواصل مواجهة الكثير من التمييز”

من خلال رقصاتهم يعبر أعضاء فرقة دانسينغ مكوينز ايضا عن المشاكل اليومية التي يعيشها المتحولون جنسيا في الهند مثل العنف والتحرش الجنسي إضافة إلى صعوبة الحصول على مورد رزق.

يقول ابهينا آهر، احد أعضاء فرقة دانسين كوينز
العنف زاد على مر الزمن ، ولكن فرص العمل لم ترتفع بالنسبة إلينا، قرار المحكمة العليا، بقي حبرا على الورق ولم تتم ترجمته على أرض الواقع.”
مختبر “غودريج الثقافي” في الهند ، هو فضاء للحوار والنقاش حول المواطنة والحداثة،
المختبر نظم العديد من الفعاليات لمناقشة موضوع “الجندر والجنس.”
مؤسسه بارمش شاهاني يرى أنه سيكون هناك تغيير في العقليات دون شك.”
يقول بارمش شاهاني:“اعتقد أننا سنرى تغييرا كبيرا في المستقبل القريب، سنرى الكثير من المثليين الجنسيين في أماكن العمل، هناك أيضا الكثير من الفضاءات التي تتيح لهولاء فرصة للنقاش مثل مختبرنا، قريبا جدا سنرى الكثير من المثليين والمتحولين جنسيا على وجه التحديد في أماكن العمل.أعتقد أن هذا التغيير قادم دون شك.”

بعض الإحصائيات تشير إلى أن عدد المتحولين جنسيا في الهند يصل إلى مليوني شخص.
يعيشون غالبا على هامش المجتمع، ويعانون فقرا ونبذا بسبب هويتهم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
باقة من الأغاني الناجحة في العام 2015

ثقافة

باقة من الأغاني الناجحة في العام 2015