عاجل

المركب الاولمبي في مدينة ليون هو أول ستاد ذكي في فرنسا ، أو ما يسمى “سمارت ستاديوم” ، الملعب الجديد بامكانه استضافة 60000 متفرج ، و قد احدث ثورة رقمية إذ يحتوي على بث للويفي بدرجة عالية الدقة في المدرجات.

مبعوثة يورونيوزبولا فيلابلانا تقول:
“لاعبو الفريق الأول في ليون هم الآن في تربص في ملعبهم الجديد ، جاؤوا من ملعب جيرلان إلى هذا المبنى الرائع و المعروف بستاد الأضواء ، و قد شرع في بنائه في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013 ، و هو الآن البيت الجديد لأومبيك ليون و مستعد لاستقبال اليورو2016 بما فيها النصف نهائي.”

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم صنف الملعب الجديد بأربعة نجوم كما سيستضيف النهائي في كأس أوروبا للرغبي في أواسط شهر مايو/آيار المقبل.

جون ميشال أولاس رئيس نادي أومبيك ليون يقول:
“ إنه مشروع حياة، إنه مشروع تسع سنوات سمحت بالانتقال من فكرة إلى تحقيق المشروع ، ثم هي طموح لمضاهاة النوادي الأوروبية الأخرى الكبرى ، و إعطاء النادي الليوني الوسائل في مستوى طموحه.”

المشروع كلف 450 مليون يورو و هو ملك خاص مئة بالمئة للنادي الليوني.