عاجل

تقرأ الآن:

إستعراض أميركي للقوة في كوريا الجنوبية بعد اختبار كوريا الشمالية تجربة نووية


العالم

إستعراض أميركي للقوة في كوريا الجنوبية بعد اختبار كوريا الشمالية تجربة نووية

في استعراض واضح للقوة ارسل الجيش الامريكي قاذفة من نوع “بي 52” الى كوريا الجنوبية بعد تجربة تفجير قنبلة هيدروجينية اجرتها كوريا الشمالية قبل ايام قليلة. التجربة اثارت استياء عالميا ورفعت حدة التوتر مع الجارة سيئول.
يقول ليفتينانت جنرال تيرنس أوشوغينسي قائد سلاح الجو للاسطول السابع في كوريا الجنوبية: “الولايات المتحدة تؤكد على التزاماها الاكيد والصامد في الدفاع عن الجمهورية الكورية الجنوبية، وللحفاظ على الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، من خلال توسيع وسائل الردع من قواتنا التقليدية ومظلتنا النووية”.
يقول قائد العمليات في سلاح الجو في كوريا الجنوبية لي وانغ كين: “نؤكد على ان سلاحنا الجوي جاهز للرد على الاستفزازات بقوة وبحزم في اي وقت واي مكان وبأي شكل”.
زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ اون زار قيادة الجيش واعتبر تجربة القنبلة خطوة للدفاع عن النفس، هدفها حماية المنطقة من خطر حرب نووية يتسبب بها الامبرياليون بقيادة الولايات المتحدة وفقا لوكالة الانباء الكورية الرسمية.
ووسط التوتر في شبه الجزيرة الكورية اجرت اليابان الاحد مناورات عسكرية سنوية وشارك فيها ثلاثمئة مظلي من الفرقة النخبة الاولى المحمولة جوا، وقفز المظليون من المروحيات من ارتفاع ثلاثمئة متر وهم يحملون على ظهروهم وزنا وصل الى مئة كيلوغرام.
يقول مواطن ياباني:
“ حين نتكلم عن الحرب اعتقد من الافضل تجنبها، لكن من المهم ايضا الاعداد لها”.
ترفض طوكيو قبول استفزازت بيونغ يانغ المستمرة لاختبارات لاسلحة نووية، وبدأت في اجراء تدريباتها العسكرية السنوية التي شاهدها اثنا عشر الفا من اليابانيين.