عاجل

السلطات الهولندية عقدت مؤتمرا دوليا هذا الاثنين حول مكافحة الإرهاب في العالم في مقر الشرطة الأوروبية اليوروبول في لاهاي بمشاركة ممثلي التحالف الدولي ضد تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية علاوة على أعضاء المنتدى الدولي لمكافحة الإرهابي وممثلين عن خمسين دولة.

وزير الخارجية الهولندي بيرت كويندرز:“عندما يتعلق الأمر بتبادل المعلومات، يجب أن تكون هناك ثقة، بين الوكالات لضمان أن الأمر لا يتعلق فقط بالمعرفة العامة، وإنما بأسماء محددة، بخطط سفر دقيقة، بطاقات ائتمان معينة، يجب تبادلها في الوقت المحدد.”

اجتماع دولي تقرر بعد سلسلة الهجمات الإرهابية التي استهدفت باريس وسان دوني.

ومازالت الشرطة تبحث عن المشتبه به الرئيسي صلاح عبد السلام، بعد تمكنه من مغادرة فرنسا، وعبور ثلاث محطات لشرطة الحدود.

كاتب الدولة المكلف بالشؤون الأوروبية الفرنسي هارليم ديزير، دعا إلى تعزيز التعاون من أجل مكافحة التجنيد في الشبكات الجهادية عبر الانترنت.